اغلاق

هل تجرؤ على إمضاء ليلة مع الأسود؟ إجازتك بنكهة أفريقية فاخرة

الرحلة إلى أفريقيا لها خصوصيتها، فتلك القارة التي لا تشبه سوى نفسها فهي غنية بكل شيء. هناك الكثير من المواقع التي يمكن زيارتها في أفريقيا واختبار تجربة فريدة من نوعها،

لكن تبقى تجربة إمضاء ليلة تحت النجوم سواء في منازل الأشجار الفاخرة أو الأكواخ، بينما الحيوانات البرية تتجول خارجاً هي الأكثر تميزاً. 
فإن كنت تبحث عن ما هو مميز بالفعل ويقدم لك الفخامة والهدوء ومناظر خلابة والمغامرة فهذه الوجهات مثالية لك. 

ليون ساندز غايم ريزيرف- جنوب أفريقيا

في الواقع هناك 3 منازل مختلفة ضمن هذه المحمية كل واحدة منها تتضمن سريراً مزدوجاً، حمام كامل التجهيزات، ومناظر خلابة للطبيعة الأفريقية. المنازل هذه هي أفضل خيار لمن يريد الابتعاد كلياً عن ضجيج الحياة اليومية، خصوصاً أنه لا يتم توفير اتصال الإنترنت، كما أنه لا يمكن استعمال الهواتف، لأنه لا يوجد تغطية هناك. التواصل يتم عبر اللاسلكي مع المركز الرئيسي الذي يوفر للمقيمين ما يحتاجون إليه. 
المنزل الأول وهو شالكيلي تم تشييده في الشجرة نفسها التي أمضى مؤسس المنتزه ليلة كاملة خوفاً من الحيوانات المفترسة التي كانت تحوم حوله. أما منزل كينغستون هو الأكبر حجماً أما الثالث فهو تينلتي وهو يقع على ضفاف نهر سابي. 
 
أول جوغي- كينيا 
لـ3
5 عاماً كانت هذه المنطقة من كينيا ملكية خاصة لعائلة ولدنشتاين. لكن الوضع تبدل حين قررت العائلة عام 2014 فتح أبوابها للعامة لتكون الملكية قصرًا حصري الاستخدام. الرفاهية لا حدود لها، من زجاج الموارانو الملتف حول المصابيح وأقمشة الكتان الفاخرة ماركة هيرميز وفضة بوسيلاتي المصقولة بعناية.. لكن كل هذا لا أهمية له أمام واقع أنك ستمضي إجازة في مكان مميز يزخر بالحياة البرية الفريدة من نوعها بما في ذلك الفيلة المهاجرة، و15 بالمئة من حيوانات الحمار الوحشي المتبقية في العالم من سلالة غريفي وعشر ما تبقى من وحيد القرن الأسود الموجود في أفريقيا والتي يقدر عددها بـ790 فقط. 
 
ميكاتو سفاري- تانزانيا وكينيا 
الشركة هذه حازت على جوائز عدة وقد جاءت في المركز الأول عالميا تسع مرات لتكون الأفضل في مجالها من دون منازع. الشركة  تقدم لك رحلات سفاري مميزة، لكنها في الوقت عينه ستوفر لك إقامة فاخرة تناسبك تماماً. فالشركة تتعامل مع مجموعة من الفنادق والمزارع الخاصة، وتملك ما يسمى «مجموعة بيسبوك» والتي هي عبارة عن منازل وغرف خاصة بزبائن ميكاتو. وهكذا حين ينتقل الزبون من منطقة إلى أخرى سيجد مكاناً فاخراً للإقامة.
 
ليتل كولالا- ناميبيا
ليتل كولالا موجود داخل محمية كولالا الطبيعة. يتألف من 11 منزلاً منفصلاً، والتي تتضمن حوضاً خاصاً للسباحة والأهم هو أن كل منزل يمكن القاطنين من النوم تحت النجوم مباشرة والاستمتاع بروعة الطبيعة المحيطة والحيوانات التي تتجول داخل المحمية. الخيارات عديدة لرحلات السفاري وكل واحدة منها تقدم تجربة فريدة من نوعها. 
 
سينغيتا - جنوب أفريقيا
تعود قصة سينغيتا إلى العام 19
52عندما قرر رجلا يدعى جيمس بينز شراء ما أمكنه من الأراضي ليحولها لاحقاً إلى محمية سابي ساند. يعتبر سينغيتا إبوني لودج واحداً من أكثر نزل السفاري فخامة وأناقة وأصالة. تملك سينغيتا 12 فندقاً ومخيماً موزعة على 5 مناطق مختلفة في أفريقيا.
  
إنشارتد أفريقيا- بوتسوانا
الشركة هذه تعيدك على حقبة الأربعينات لناحية تصميم المنازل والأكواخ الخاصة بها، خصوصاً مخيم جاك. المتعة الخاصة بهذا المخيم لا تتعلق بالفخامة المطلقة، لأنها ليست كذلك، بل السحر كله يرتبط بالمنطقة والطلة والتجربة وطبعا الدليل رالف بوسفيلد الذي يمكن وصفه بنجم عالمي في مجاله. الرجل هذا يجسد معنى أفريقيا ورحلات السفاري والتجربة التي يقدمها لن تجدها في أي مكان آخر. 
 
سيغيرا - كينيا
ملاذ بري فاخر يجعل تجربة السفاري متعة وتدليلا للنفس. سيغيرا هو جزء من ويلدرنس كوليكشن، ويمتد هذا المنتجع على مساحة 50 ألف فدان من الأراضي المحمية الكينية. الفخامة هي العنوان العريض للمكان برمته وطبعاً التنوع في الطبيعة والحياة البرية الساحرة تضيف عليه المتعة والأثارة. جميع الأنشطة معدة لتتناسب مع المتطلبات الخاصة لكل شخص. 


لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق