اغلاق

الشبيبة المسيحية في فلسطين تختتم مخيم الفئة الثانوية

اختتمت الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين مخيمها الصيفي لفئة الثانوي، تحت عنوان "حياتي بلاك ما بتسواش"، بمشاركة ما يقارب 90 شخصا من مختلف رعايا



فلسطين: القدس، عين عريك، رام الله، بيرزيت، جفنا، الطيبة، الزبابدة، نابلس، بيت لحم، بيت ساحور وأريحا.
 جاء ذلك بحضور المرشد الروحي للشبيبة في فلسطين الأب بشار فواضلة، ومشاركة عدد من كهنة البطريركية اللاتينية والأخوات الراهبات.
استمر المخيم لأربعة أيام وتضمن العديد من النشاطات الروحية والتعليمية والثقافية والترفيهية، مثل السباحة وحضور فيلم ولعبة الكنز، بمشاركة مميزة لمؤسسة "أفكار" على مدار أيام المخيم.
 وقالت الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين "إن هذا المخيم ومن خلال النشاطات التي قام بها، حث على تمسك الشاب المسيحي بإيمانه ووطنه، حيث رفعت الصلوات من أجل ذلك".
وأكد مسؤول الشبيبة الثانوية في فلسطين رافي غطاس: "أهمية تنظيم هذه النشاطات لما تساهم في تنمية الروح المسيحية للشاب الثانوي وجعله مستعداً لمواجهة مجتمعه عقب تخرجه من هذه المرحلة".
واضاف غطاس: "هذه المخيمات تساهم في صقل شخصية المشارك وجعله شابا مسؤولا يستطيع اخذ القرارات بشكلها الصحيح".
يذكر أن هذا هو المخيم الأول للأمانة لهذا الصيف وسيتبع مخيمات صيفية أخرى لباقي الفئات قريبا.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق