اغلاق

المحامية انصاف ابو شارب من حورة :‘على الشرطة الاستماع لندائي والذهاب فورا لحماية الام‘

قالت المحامیة ومدیرة مركز حقوق النساء البدویات انصاف ابو شارب من حورة خلال لقاء لھا على أثير إذاعة الجيش "غالي تساھل"، في أعقاب مقتل الشابة حنان البحيري


المحامية انصاف أبو شارب

من قرية اللقية : " رغم أنه تبین بان ابناء العائلة ھم الذین قتلوا حنان البحیري ، فإن والدتها واشقاءها لا يزالون مھددین على ید العائلة ، وھذا الأمر وصل الى قسم الشؤون الاجتماعیة وإلى الشرطة لكنهم لم یقوموا بأي شيء. يقلقني أن موظفي قسم الشؤون الاجتماعية لم يصلوا الى الام والوقوف الى جانبھا والى الفتیات المتواجدات بالبیت ودعمھن" .
واضافت ابو شارب "للأسف فان السیدة البدویة لا تحظى بأي اھتمام من قبل المسؤولین" .

" %80 من الملفات الخاصة بالنساء تغلق في الشرطة "
وكشفت ابو شارب : " الیوم فقط علمنا ان ھنالك سیدتین تعرضتا للعنف والضرب والتھدید بالقتل، وخشیتا الذھاب الى الشرطة لانه بالنھایة الشرطة لن تقوم بواجبھا لحمایتھن . ملف حنان البحیري ادراته الشرطة وكانت المرحومة مھددة بالقتل وقد علمت الشرطة والشؤون بذلك . انا أؤمن ان حیاة النساء وخاصة البدویات بالدولة لیس لھا قیمة كبیرة بالدولة، ووفق معلومات الشرطة ان %80 من الملفات الخاصة بالنساء تغلق بالشرطة . وان النساء التي تضرب وتعنف تغلق ملفاتھا " . 
وقالت ابو شارب : " على الشرطة الاستماع لندائي والذھاب لحمایة الام. لقد توجھت للقائمة المشتركة حول مظاھرة قتل حنان البحیري، وقد وصلنا ھناك مع عشرات النساء وقد وصل بصعوبة رجلان او ثلاثة رجال ، السیدات بالقائمة المشتركة داعمات لنا، وعدم وصول الرجال على ما يبدو تخوفا على خسارة بعض جمھورھم، لكن كان ھنالك نقص بالتمثیل للنساء الناشطات محلیا وقطریا ، حيث لم یصل الى التظاهرة سوى عضو الكنیست جمعة الزبارقة وطلب الصانع، وأؤكد على شرطة اسرائیل ان تسمع ندائي وتذھب الى العائلة وحمایتھا وانقاذ الام واخذھا الى مكان آمن" .


المرحومة حنان البحيري


مجموعة صور من الفيديو - تصوير الشرطة


دلال البحيري والدة المرحومة حنان البحيري

اقرأ في هذا السياق :

ليش ما لحقتوا بنتي قبل ما يذبحوها؟‘ - بالفيديو: الام الثاكل من اللقية تنفجر بالبكاء

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك