اغلاق

المجلس العلمي ينفذ مشروع كسوة العيد بتمويل من جمعية دار البر بدبي

نفذ المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، الأحد، في مقره في محافظة خان يونس، مشروع كسوة العيد للعام 1438هــ-2017م، والممول بواسطة جمعية دار البر بدبي

جانب من فعاليات المشروع

بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال المدير التنفيذي منذر أبو سعيد: "إن جمعية دار البر تقوم على مواصلة زرع بذور الخير والعطاء في فلسطين من خلال تمويل المشاريع الموسمية، حيث يقوم المجلس العلمي بتنفيذها بهدف سد حاجة الفقراء والمساكين والتخفيف من الأعباء الملقاة على كاهل الأسر الفقيرة والمتعففة ومساندتهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي فرضت على الشعب الفلسطيني شاملة جميع النواحي المعيشية والاقتصادية".
وأوضح أبو سعيد أن "كل أسرة استلمت مبلغاً من المال لتلبي بعضاً من احتياجاتهم وليتسنى لهم شراء كسوة العيد لرسم البسمة والفرحة على وجوه الأطفال وعائلاتهم"، لافتاً إلى أن "جمعية دار البر تقوم على دعم وتمويل مشاريع مختلفة، وعلى رأسها مشروع كفالة الأيتام ومشاريع سقيا الماء والأسر المنتجة والمشاريع الإغاثية والإنسانية".
من جهتها، عبرت الأسر المستفيدة من مشروع كساء العيد عن "فرحتهم وسعادتهم لهذه اللمسة الإنسانية الطيبة خاصةً وأنها تأتي في ظروف معيشية صعبة ومع اقتراب عيد الفطر المبارك"، مقدمين جزيل شكرهم وتقديرهم لجمعية دار البر بدبي ولدولة الإمارات العربية المتحدة ولأهل الخير على "عطائهم المستمر لأشقائهم الفلسطينيين".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك