اغلاق

بلدية الخليل تحتضن اجتماع رؤساء بلديات المحافظة

عقد في دار بلدية الخليل اجتماع ضم رؤساء بلديات محافظة الخليل، بهدف وضع تصور وآلية تعاون مشترك، ووضع خطط لانصاف المحافظة وتحقيق الحياة الأفضل لمواطنيها.


جانب من الاجتماع

واستهل الاجتماع باستنكار الأحداث المؤسفة التي عاشتها بلدة تفوح وما تعرضت له بلدية تفوح من الاعتداء بالحرق خلال اليومين الماضيين، مؤكدين على "ضرورة اللحمة الوطنية والسلم الاهلي كضرورة دينينة ووطنية".
من جانبه، أكد رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، على أن "روح التعاون ستكون حاضرة في الأيام القادمة بين كافة بلديات المحافظة، ومع محافظات الوطن الأخرى تحت عنوان (جميعنا جنود لبناء الوطن)"، وقال: "إننا مصرون على أن نصنع الفارق على الأرض من خلال تكثيف الجهود والشراكة ما بين مجالس البلدية والمواطن وبين المؤسسات جميعها بشكل تكاملي لا تنافسي".
وناقش الحضور النقاط الرئيسية التي يجب ان تحتل الأولوية للمرحلة المستقبلية والمطالبة في اجتماعات دورية للمجالس المحلية، بهدف تعزيز التواصل وتحسين قنوات الاتصال، من أجل الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمواطنين في المحافظة.
هذا وتدارس الحضور بامكانية تشكيل مكتب متابعة دائم لرؤساء البلديات والمجالس المحلية في جنوب الضفة الغربية، كما شدد الحضور على "دور المجالس المحلية لتعزيز السلم الاهلي ونزع البغضاء بين أبناء الشعب الواحد وتفويت الفرصة على الطابور الخامس".









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق