اغلاق

المفتي العام يدعو لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى

دعا سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك- كل من يستطيع الوصول إلى القدس والمسجد الأقصى المبارك


تصوير:الحركة الاسلامية

أن "يتحركوا إليهما من أجل الوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي الذي يستبيح مسرى نبينا، ويعتدي على المصلين والمعتكفين فيه"، وقال سماحته: "إن اقتحام سلطات الاحتلال ومستوطنيها للمسجد الأقصى المبارك، ومهاجمة المصلين والمعتكفين فيه، بالإضافة إلى اعتداء وحدات خاصة من قوات الاحتلال على الجامع القبلي وتحطيم نوافذه الأثرية وإلقاء قنابل الغاز السامة على المصلين وضربهم، ما هو إلا تعبير عن سياسة عدوانية، وتعنت صهيوني ضد المسجد المبارك ورواده"، وأضاف: "إن المرحلة خطيرة جداً"، محذّراً "من عواقب هذه الانتهاكات التي تسيء إلى مشاعر المسلمين في العالم كله".

"المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين"
ودعا أبناء الشعب الفلسطيني "للتصدي لها مهما كلف ذلك من ثمن"، مبيناً أن "المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا يحق لسلطات الاحتلال التدخل في شؤونه، ولا العمل على إفراغه من رواده، لإكمال سيطرتها عليه"، مؤكداً أن "هذا الاعتداء ما هو إلا استمرار لمسلسل التهويد الذي يستهدف القدس ومسجدها المبارك لخلق واقع جديد على الأرض".
ودعا سماحته الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة اليونسكو، والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع إلى "حماية المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الفلسطينية والتدخل الفوري والسريع لوقف الاعتداءات المتزايدة على المسجد الأقصى المبارك وحراسه والمرابطين فيه"، داعياً كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك إلى "ضرورة إعماره وحمايته، محملاً سلطات الاحتلال عواقب هذه الاستفزازات، التي تزيد من نار الكراهية والحقد في المنطقة وتؤججها، وتنذر بعواقب وخيمة على المنطقة بأسرها". حسب قوله.                 









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق