اغلاق

مؤسسات: ’الأوضاع في قطاع غزة تنذر بكارثة صحية’

أصدرت المؤسسات الصحية الأهلية في قطاع غزة بيانا حول الأزمة الصحية في القطاع. وجاء في البيان: "لقد بات اليوم واقع تردي الخدمات الصحية في قطاع غزة شاهدا


صورة للتوضيح فقط-مدينة غزة

للعيان، وباتت الآثار السلبية الناتجة عن حصار قطاع غزة تهدد منظومة العمل الصحي وتطوره... حيث يعاني القطاع الصحي مشاكل نقص الدواء والمستلزمات الطبية وعدم توفر قطع الغيار للأجهزة الطبية، ومنع سفر المرضى لتلقي العلاج بالخارج نتيجة إغلاق المعابر، ومما ضاعف أزمة جميع هذه المشاكل مجتمعة مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في معظم ساعات اليوم والذي زاد من فاتورة شراء المحروقات لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات والمراكز الصحية، مما أضاف أعباءً جديدة على مقدمي الخدمات الصحية وذلك في الوقت الذي نشهد فيه شح الموارد المحلية وضعف المساعدات والمنح الخارجية الداعمة للقطاع الصحي، مما انعكس سلبا على تقديم الخدمات الصحية بمجملها، ولكن أخطر ما في الموضوع اليوم آثار المشكلة على الصحة العامة للسكان حيث نرى تلوث شواطئ بحر غزة بمياه الصرف الصحي وفقدان حفظ الأغذية بالطريقة الصحية السليمة وانقطاع المياه وزيادة تلوث الهواء الناتج عن استخدام مولدات الكهرباء كمصدر بديل للطاقة ... إن هذا المشهد الصادم للإنسانية يساعد على انتشار الأوبئة والأمراض المعدية وينذر بكارثة صحية على جميع أفراد المجتمع وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة والفئات الهشة وقد يؤدي في أي لحظة من اللحظات إلى الانهيار التام لمنظومة الخدمات الصحية في قطاع غزة.
إننا في المؤسسات الصحية الأهلية العاملة في قطاع غزة إذ نعاني أيضا من آثار هذا الحصار من قلة الموارد والمساعدات والانقطاع المتواصل للكهرباء مع محدودية الامكانيات، لذا نرسل بنداء استغاثة عاجل جدا لجميع المسئولين والمعنيين على كافة المستويات ونطالب بتحييد القطاع الصحي عن الخلافات والتجاذبات السياسية، وندعو لأن تتحمل جميع الجهات والمؤسسات العربية والدولية والحقوقية وأحرار العالم مسؤولياتهم الكاملة تجاه الحق في الصحة لجميع السكان في قطاع غزة كحق أصيل من حقوق الإنسان كفلته المواثيق والمعاهدات الدولية، وأن تضغط على الاحتلال لفك الحصار الظالم عن قطاع غزة، وأن تعمل بكل جهدها من أجل استمرار الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وخاصة في ظل تردي أوضاعهم المعيشية والاقتصادية و الاجتماعية ... وصحة أبناء قطاع غزة في أعناق الجميع". الى هنا نص البيان الذي وقعت عليه المؤسسات الصحية الأهلية التالية: اتحاد لجان العمل الصحي، جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة، جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، جمعية أصدقاء المريض الخيرية، برنامج غزة للصحة النفسية، جمعية الخدمة العامة، مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي، مستشفى الكرامة التخصصي، مجمع الصحابة الطبي، مستشفى دار السلام، المستشفى الأهلي العربي، مستشفى يافا، المستشفى الكويتي التخصصي، جمعية اتحاد الكنائس، اتحاد لجان الرعاية الصحية، مركز جنين الطبي، جمعية الطفل الجريح.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق