اغلاق

السوداني: ’ما يحدث في القدس جريمة نكراء بحق الشعب الفلسطيني’

أدان أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني "تكثيف الاحتلال اعتداءاته واقتحاماته المتكررة لباحات المسجد الأقصى خلال الشهر الفضيل،


مراد السوداني

والتي كان آخرها إقتحام  قوات الإحتلال للمسجد الأقصى والإعتداء على المصلين أثناء صلاتهم فيه وتحطيم نوافذه الأثرية، وإقدامها على إغلاق المصلى القبلي للمسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية ومواصلة أعمال التجريف والعبث بمنطقة (بستان سليمان) وزيارة رئيس الاحتلال الإستفزازية لمنطقة باب العامود وإغلاق المنطقة بالكامل"، معتبراً ذلك "تصعيداً خطيراً وخارجاً عن القانون ومنافٍ لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، وجريمة نكراء بحق الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية ومقدساتها".
كما حذّر السوداني "من خطورة الوضع في مدينة القدس، وإستمرار سياسة الاحتلال تجاه المدينة المقدسة وأهلها في ظل الصمت العربي والدولي، والمتمثلة في مواصلة إجراءاته القمعية وتضييق الخناق على شعبنا والإعتداءات المتكرة عليه ومنع المصليين من الوصول للمسجد الأقصى، وسياسة هدم البيوت ومواصلة أعمال الحفريات، والإقتحامات اليومية المتكررة للمسجد الأقصى من قبل المستوطنين برفقة وحماية الشرطة الاحتلالية".
وأكد أيضاً أن "ما يجري في مدينة القدس يأتي ضمن سياسة إحلالية وحرب ممنهجة ينتهجها الاحتلال لبسط السيطرة الكاملة على الحرم الشريف وتغيير معالم المدينة العربية والإسلامية وأسرلتها، وفرض واقع جديد يتناقض مع تاريخ المدينة العريق وقدسية المسجد الأقصى والحرم القدسي، وإحلال التواجد اليهودي في المدينة المقدسة"، داعياً الأمة العربية والدولية وكافة المؤسسات العربية والدولية وأسرة المجتمع الدولي إلى "التدخل العاجل والفوري للضغط على الإحتلال لوقف سياسته واعتداءاته تجاه المدينة وسكانها، والتي أصبحت تعيش واقعاً هو الأصعب في تاريخها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق