اغلاق

جبهة النضال الشعبي: ’نحذّر من مؤتمر بروكسل’

حذّرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني "من الالتفاف على القضية الفلسطينية، والعمل على حل اقليمي حيث تستعد مجموعة المحافظين الاصلاحيين في البرلمان الأوروبي

  
صورة للتوضيح فقط-مدينة رام الله


في بروكسل لعقد مؤتمر تشجيع التطبيع مع اسرائيل، والذي يندرج في نطاق محاورات اسرائيل واللوبي المؤيد لها في أوروبا الترويج بأن القضية الفلسطينية لم تعد الأولوية في العالم العربي ولم تعد تشكل عائق أمام السلام والتطبيع المسبق بين الدول العربية وإسرائيل".
وتابعت الجبهة في بيان صادر عنها: "في الوقت الذي يجب على العرب الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية ورفض اللقاءات مع الاحتلال الذي يستهدف كل ما هو عربي، وإعادة القضية الفلسطينية كقضية مركزية، فإن هذه المحاولات تعتبر بمثابة تصفية للقضية الفلسطينية".
وقالت الجبهة في بيانها: "هذا المؤتمر الهادف للترويج بأن السلام مع الفلسطينيين وحل القضية الفلسطينية يتطلب أولًا تحقيق السلام بين الدول العربية واسرائيل وتطبيع العلاقات بينهما مما سيساهم في الدفع نحو اتفاق اسرائيلي فلسطيني حول الوضع النهائي للأراضي المتنازع عليها كما يقولون، هو تضليل وخداع هدفه اختراق المجتمعات العربية، وعلى المشاركين في هكذا مؤتمرات اعادة النظر بتلك التوجهات التي تفتح المجال أمام دولة الاحتلال لتسويق نفسها، والتأثير على الرأي العام العالمي".
واستغربت الجبهة "ازدياد المبادرات في الآونة الاخيرة بهذا الاتجاه وبمشاركة شخصيات عربية، في الوقت الذي تقوم  به حكومة الاحتلال بارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني بشكل يومي، وتستهدف مدينة القدس".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق