اغلاق

مركزية الناصرة تحكم لصالح احمد جبارين بقضية مهندس البلدية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما البيان التالي من بلدية الناصرة، ننشره لكم كما وصلنا :" ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقًا ، يأتي قرار قاضي المحكمة


صور من الجلسة بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

المركزية يونتان ابرهام اليوم بصدد الالتماس الذي قدمّه مهندس البلدية السيّد احمد جبارين ليقول لا يصح إلا الصحيح وليس هناك من يستطيع ان يوقف عجلة الاعمار والبناء التي يقودها رئيس البلدية علي سلام".
واضاف البيان :"
لقد حاولت المعارضة وبكل الطرق تعطيل وشل عمل البلدية من خلال ابطال قرارات قانونية بحتة اتخذت بكل شفافية وعلى الملأ، وذلك بتعيين السيّد احمد جبارين مهندسًا للبلدية، بعد فوزه بالمناقصة وارادت بذلك المس برئيس البلدية شخصيًا وضرب مسيرة البناء والتطوير التي يقودها هو ومن حوله الائتلاف البلدي والكوادر المهنية، فهذا النتاج والعطاء الذي يعود بالفائدة على اهل المدينة أولًا وعلى رفعة هذه المدينة واعادتها الى مكانتها الطبيعية كما وعد رئيس البلدية علي سلام الذي اقلق راحتهم وقض مضاجعهم".

" التعنت والإصرار على الموقف الخاطئ كانا بوصلة نهجهم "
وتابع البيان :"
علي سلام الذي عمل ويعمل دائمًا لخدمة هذه المدينة بأمانة وشرف متناهيين ودعا الأطراف كلها للائتلاف حوله والعمل من اجل مصلحة الناس بعيدًا كل البعد عن المناكفات السياسية التي لا تسمن ولا تغني من جوع من منطلق ان المصلحة العامة فوق كل شيء وان تعطيل العمل لا يصب لصالح أحد، ولكن التعنت والإصرار على الموقف الخاطئ كانا بوصلة نهجهم، فقد اختاروا المسار الذي يعتمد على مقولة (عليّ وعلى اعدائي) ضاربين بعرض الحائط مطالب المدينة والناس، فعلى منتخب الجمهور ان يضع نصب عينيه المصلحة العامة ويبتعد كل البعد عن المصلحة الذاتية، لقد اختاره الناس كي يخدمهم ويخدم مصالحهم، وان يكون صاحب القرار الصائب، في المكان والزمان المناسبين، وألا يكون يومًا لقرارات سياسية بحتة تأتي من اجسام سياسية هدفها الأول والأخير عرقلة مسيرة العطاء والإزدهار والرفعة والوقار".
واردف البيان :" ان احترام المواطن وخدمته التي ينتهجها علي سلّام مصلحة المواطن البسيط وطالب المدرسة والمسن، الذي يبحث عن مسلكٍ آمن، ورجل الأعمال الذي يريد عرقلة تنفيذ المشاريع البلدية والتي تحتاج الى مهندس بلدية مهني ذي خبرة وقرار حكيم، وذلك بعد إقرار تغيير من خلال توجيه مندوبيهم في المجلس بالتصويت ضد القرار .
وهنا يأتي قرار قاضي المحكمة المركزية كي يلزمهم بإقرار التوظيف للمهندس جبارين من خلال عقد جلسة مجلس خلال 30 يومًا وتغريمهم بدفع مصاريف الإلتماس بقيمة 10 آلاف شيكل".
أليس كان من الأجدر بكم وانتم تعرفون القانون بأن تعتمدوا قرار اللجنة وان تدعموا بذلك مسيرة العمل وتظهروا للناس بأنكم تريدون خيرًا لهذه المدينة؟" .
وختم البيان :"
ومع هذا كله فإن أهل المدينة اختاروا علي سلام ليكون رئيسًا لبلدية الناصرة وعليه يتوجب عليّنا ان نضع مصلحة الناس والمدينة نصب أعيننا، ومن هذا المنطلق فإن إدارة البلدية ورئيسها علي سلام تمّد لكم اليد ثانيةً للعمل سويًا من اجل هذه المدينة الغالية وأهلها الشرفاء، ونؤكد لكم ان قطار الإنجازات انطلق لذا ندعوكم بأن تنضموا الى هذا القطار لأن من يقف جانبًا يرجع الى الوراء، والله وليّ التوفيق".

اقرا في هذا السياق :
المحكمة تؤجل قرارها حول مناقصة تعيين مهندس بلدية الناصرة


بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق