اغلاق

وزارة المعارف تلتزم بفحص سجلات المعلمين الجنائية

ناقشت لجنة التعليم في الكنيست سبل وتعليمات وزارة المعارف للتعامل مع معلمين عليهم شبهات بتنفيذ اعتداءات جنسية ضد طلابهم وطالباتهم وذلك بناء على


عضوة الكنيست عايدة توما - سليمان


اقتراح قدمته النائبة عايدة توما-سليمان(الجبهة-القائمة المشتركة) ونواب اخرون.
وكانت  توما-سليمان قد اثارت " فضيحة استمرار معلم مدرسة ابتدائية في مدينة تقع شمالي مدينة تل ابيب بالعمل بشكل اعتيادي ، على الرغم من وجود شكوك بقيامه بالتحرش بإحدى الطالبات التي يعلمها في الصف الثاني . الشخص نفسه (40عام) ادين في السابق بمخالفات مشابهة كان اخرها قبل شهر حيث ادين بعد تحرشه بطالبة تبلغ من العمر 12 عامًا كان يعطيها دروسـًا خصوصية " .

" سلامة الابناء في المدارس "
وطرحت النائبة توما - سليمان في نقاشها " أهمية ضمان سلامة ابنائنا وبناتنا في المدارس من الاعتداءات الجنسية خاصة أنهم قاصرين وليس بامكانهم الدفاع عن انفسهم وان المعتدي في هذه الحالة وكما تؤكد كل الابحاث انسان مريض يكرر اعتداءاته ولا يتمكن من التحكم بنفسه لهذا استمراره في التدريس سوف يوقع المزيد من الضحايا  ".
وأكدت توما – سليمان ان  " القانون وطرق العمل في الوزارة لا يتيح سوى ابعاد من تم تجريمهم فعلا ،  وهناك حاجة ايضـاُ لابعاد من يقدم ضدهم لوائح اتهام أو تفتح شكاوى ضدهم . مشيرة الى انها كانت قد تابعت بنفسها قضية معلم متهم بالاعتداء على تلميذته وبقي في سلك التعليم وفي المدرسة ذاتها الى ان تم تقديم لوائح اتهام وتدخلت بشكل شخصي لابعاده, ذلك جاء بعد استهتار الهيئات المسؤول بالموضوع والسماح للمعلم بمزاولة عمله في ذات المدرسة على الرغم من وجود أمر بابعاده عن المدرسة حتى انتهاء التحقيق وصدور قرار " .
وقالت توما سليمان أن  " ما يثير القلق انه حتى الان قامت الوزارة بفحص خلو سجل المتقدمين للعمل في التعليم من هذه المخالفات بينما ليس هنالك آلية واضحة لفحص من هم فعلا في سلك التعليم ومن يعملون مع الاطفال في مؤسسات ليست تابعة لوزارة المعارف ".
في النهاية لخصت اللجنة النقاش ، الى " أهمية فحص التعديلات القانونية اللازمة لتصحيح الوضع القائم واعلن مندوبو وزارة المعارف التزامهم  بالقرار بمراجعة ملفات جميع المعلمين الموجودين في سلك التعليم والتأكيد من خلوه من أي شبهه كهذه على أن يكون كل ذلك قبل بداية السنة الدراسية القادمة ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق