اغلاق

بعد ان نسي طفليه بالسيارة وماتا: المربي قاسم اسدي من دير الاسد وزوجته يرزقان بأحمد

رزق المربي قاسم اسدي من دير الاسد وزوجته مؤخرا بطفل اسمياه احمد بعد ان فقدا طفليهما ، بحادثة تراجيدية هزت البلاد قبل نحو سنة . وكان المربيان اسدي قد فقدا


صور من الزيارة وصلتنا من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم


طفليهما احمد ومحمد بحادثة مأساوية بعد ان نسيهما والدهما بالسيارة امام مدرسة يدرس بها بالنقب، واكتشف ذلك بعد ان غادر مدرسته وقصد الحضانة لاعادتهما للبيت.
يذكر ان وزير التعليم نفتالي بينت كان قد قام بنقل الوالدين للعمل في الشمال بعد الحادث الاليم.
امس وبعد ولادة احمد التي بعث الامل والبهجة من جديد من بيت عائلة اسدي، زار وزير التعليم العائلة مهنئا.
وقد استقبلت والدة المربي قاسم أسدي الوزير بينيت بتقبيله على جبينه، معبرة بأنها "أفضل طريقة لتقديم الشكر للوزير بينيت على هذه الخطوة الانسانية".
وقد رافق الوزير بينيت في زيارته أيال أسعد وهو ناشط اجتماعي ومركز البيت اليهودي في الوسط غير اليهودي، كذلك د.محمد الهيب مسؤول التعليم البدوي وأبو يوسف حسين الهيب رئيس مجلس طوبا ورئيس منتدى السلطات البدوية في الشمال، وكان في استقباله جمع غفير من أهالي القرية وموظفي جهاز التعليم.

الوزير بينيت حقق لهما مطلبهما
يذكر أنه قبل عام، عندما جاء الوزير بينيت الى عائلة قاسم أسدي معزيا في أعقاب الحادث المأساوي الذي أودى بحياة ولديهما أثناء عمل العائلة كمربيين في جهاز التعليم في جنوب البلاد، سأل أنذاك الوزير بينيت المربي قاسم أسدي وعائلته بماذا أستطيع أن  أساعدكما وأقدم لكما؟ فقالا نريد أن ننتقل للعمل في جهاز التعليم في شمالي البلاد، وعلى الفور قرر الوزير بينيت تحقيق هذا الطلب للمربيين قاسم وزوجته ولاء.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق