اغلاق

عبد الحكيم حاج يحيى :‘اللجان الطبية اصبحت كابوسا‘

في اقتراحة للقانون الذي بموجبه يتم تعديل البنود المتعلقة باللجان الطبية ( المعينة ) التابعة للتامين الوطني ، طالب النائب عبد الحكيم حاج يحيى بان تتشكل اللجان من


عضو الكنيست الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى


 مختصين واطباء لا يوجد لهم علاقات عمل مع مؤسسة التامين الوطني او ان يكونوا من العاملين في هذه المؤسسة .
وجاء اقتراح القانون لرفع المعاناة عن المتقدمين لهذه اللجان التي بموجب توصياتها يتم تحديد مصير المريض  ، سواء بتحديد نسبة الاعاقة او اطار العمل المناسب له .
واشار حاج يحيى قائلا : " اننا ننتظر اليوم الذي نستغني فيه عن خدمات هذه اللجان لانها اصبحت كابوسا للمرضى الذين يطمعون من خلال توصياتها بالحصول على حياة كريمة بعد اصابتهم  ، او تعرضهم لامراض مزمنة تحول بينهم وبين العمل من اجل الحياة الكريمة  ".
وبين حاج يحيى " ان العديد من المصابين اوضحوا بان هذه اللجان تسبب المعاناة للمصابين او المتقدمين لاخذ توصياتها ويتعاملون مع الجميع كمتصنعين للمرض او ممثلين للاصابات " .
ومضى حاج يحيى يقول : " طالبت من خلال اقتراحي للقانون بان تكون هذه اللجان اكثر مهنية وتتعامل مع المريض او المصاب كانسان يريد الاستمرار بحياته بكرامة وعزة ".
وكذلك طالب حاج يحيى برفع مخصصات التأمين للمعاقين لتتساوى مع الحد الادنى للاجور على الاقل .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك