اغلاق

طلاب التسامح الشاملة –أم الفحم - يوزعون الهدايا في العيد

بادر طلاب مدرسة التّسامح الشاملة – عين جرّار في مدينة أم الفحم ليلة العيد كما في كل عام الى توزيع الورود وبطاقات المعايدة والحلويات في حارة المحاميد ، منطقة


مجموعة صور من النشاط وصلتنا من المدرسة

الشاغور بالمدينة تحديدا .
مع أصوات التكبير وأجواء الفرحة انطلق طلاب "منتدى التطوع" القائم  في المدرسة  بمرافقة مركزة التربية الاجتماعية ليلى اغبارية لرسم الابتسامة على كل من يقابلونه من المارّة ومشاركته بهجة "عيد الفطر السعيد".
 وقد تم الترحيب بكل شوق ومحبة من قبل الأهل كما ابتهجت قلوب الأطفال خاصة واستبشرت عيونهم فرحا لحظة استلامهم هدية العيد من طلاب التسامح.
وعبّر بعض الناس عن فخرهم بمثل تلك المبادرات الاجتماعية والتي تُعمّق قِيم العطاء ،التسامح والانتماء في نفوس الأبناء ليُنفع بهم المجتمع والبلد.
وجدير بالذكر أنه ضمن مشروع" فينا خير لبلد الخير"  في المدرسة تم جمع التبرعات والصدقات المادية والغذائية خلال شهر رمضان من قبل المعلمين والطلاب والذي تكفّل بتوزيعها على العائلات المستورة في الحي المربي الفاضل باسم محاميد – نائب مدير المدرسة الذي عبّر عما لمسه من  سعادة في عيون  الأهالي التي استلمت ما تيّسر لها من هدايا العيد  ودعواتهم المتواصلة - لطلاب التسامح وطاقمها وإدارتها في الجناح الاعدادي الممثلة بالأستاذ عبد الباسط محاميد-  بالبركة والتوفيق . والذي أكد بدوره "إننا في التسامح نُصمم دائما في جميع الأنشطة والفعاليات أن نرسم الابتسامة على وجوه أحبابنا من طلاب وأهل  وننمّي مبادرات التطوع  وعمل الخير في نفوس أبنائنا من أجل بلدنا بلد الخير".






















































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق