اغلاق

الطبيب والموزع هلال نصار من عرابة يصنع الة موسيقية

قاد الشغف بالموسيقى الدكتور هلال نصار من مدينة عرابة ، إلى تعلم العزف على عدة آلات موسيقية ، بل انه تجاوز هذا ليعيد إحياء بعض الآلات التي طواها النسيان وابتكار
Loading the player...

خط إنتاج لآلات جديدة تحمل اسمه .
وداخل منزله في مدينة عرابة الواقعة في شمال البلاد ، يجلس الدكتور هلال نصار في الستوديو الخاص به حول آلاته واجهزته الموسيقية كملك على عرش من النغمات والأوتار ، مستعرضا حرسه الموسيقي من آلات شرقية وغربية.

منزل يعبق بالفن والموسيقى
نشأ هلال نصار في منزل يعبق باللحن وتفتح وعيه الموسيقي على معزوفات والده أستاذ الموسيقى عمر نصار واخوه الفنان بلال نصار ، وعن ذلك يقول : " وعيت على صوت الكمان والكيبورد في البيت ، وكنت لا أغفو إلا على هذا الصوت ، وفي عمر العشرين قمت بشراء الة الكيبورد وبدأت مشواري الموسيقي" .
ويضيف نصار قائلا : " 
احب الابداع والابتكار ... لا استطيع العيش دقيقة واحدة بدون التفكير في العمل على ابداع جديد واحترم كل من قام بعمل جديد وقام بتوسيع فرصة التطور في مجتمعنا ".

" صنع الات موسيقية "
ويضيف هلال نصار " أن الموضوع ليس جديداً في العائلة فوالده الأستاذ عمر نصار كان صانع آلات موسيقية مثل العود الكمان وغيرها من الاَلات وكان هلال في عمر الاربع سنوات يدخل الى مصنع والده ويحلم بأن يصبح مُصنعا لآلات الموسيقى ايضا ".
وتمكن هلال نصار على مدار السنوات الاربعة الأخيرة من إعادة إحياء آلات كانت تستعمل في عصر النهضة الموسيقية وأضاف لمساته على آلات أخرى من الدودوك إلى الساكسوفون الخشبي والكوله والناي والجيتار والكلارنيت ، بحيث قام بالتعديل عليها لتطابق احتياجاته في التسجيل الموسيقي .

" الدودوك العربي الحديث "
ويقول هلال نصار " انه في الأسبوع الأخير كان بحاجة ماسة الى تسجيل موسيقى جديدة التي تحتوي على صوت الة الدودوك ، لكن بسبب نقص هذه الآلات عالميا ، وتضارب نغماتها بحيث لا تصلح للتسجيل الصحيح ، قام بالتفكير في صنع الة جديدة تعطي صوت قريب من صوت الة الدودوك الأرميني ، لكن بطريقة صحيحة اكثر ".
وأضاف نصار " ان الدودوك الة ارمينية عمرها يفوق 3000 سنة ، لكنها الآن تعد الة نادرة الصنع لان صنعها يتم من خشب شجرة المشمش الذي يجفف اكثر من خمسة عشر سنة الى ان يتم نحته وصنع هذه الآلة ، فمن هنا قام بالتفكير جيداً بطريقة اسهل لصنع هذا الآلة واستخراج هذا الصوت واجمل منها بدون الأستعانة بخشب المشمش ، بالأضافة الى امكانية استخدام نوع جديد من ريشة النفخ واستخراج عدة اصوات من هذه الآلة بنكهات موسيقية مختلفة ، فقام بالأستعانة بالقصب النهري الكبير ، حيث قام بتجفيفه جيدا وصنع منه الة سماها الدودوك العربي الحديث , ويحتوي هذا الدودوك على ريشة دودوك ارميني,ريشة المي التركية ، ريشة ساسكسوفون وريشة كلارنيت بحيث يمكن للآلة اصدار اربع اصوات مختلفة ، وتتميز هذه الآلة بثبات نغماتها والتحكم بها بسهولة ومرونة بالأضافة الى امكانية تركيب مايكروفون داخلي وتضخيم الصوت مع اضافة الكثير من المؤثرات عالية الجودة ".
وقام الطبيب والفنان هلال نصار بتسجيل مقطع صغير للآلة في معزوفة جديدة جمعت بينه وبين اخوه الفنان بلال نصار وهي معزوفة " هدير العمر" من توزيع الدكتور هلال نصار وعزف صولو اخوه الفنان بلال نصار .


هلال نصار


صورة للآلة الموسيقية



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك