اغلاق

لجنة العمل والرفاه والصحة البرلمانية: كفى لحرق القمامة في المثلث

بحثت لجنة العمل والرفاه والصحة التابعة للكنيست تلوث الهواء في المثلث والشارون وغرب الشومرون والناتج عن حرق القمامة وذلك في اطار يوم البيئة العالمي وفي

 
جانب من الجلسة - صور وصلتنا من صائب ناطور

 الكنيست والذي صادف الاسبوع المنصرم بمبادرة من النواب: دوف حنين ومئير كوهين رئيسا للجلسة, شيران هسكيل, ياعيل كوهين فيران, وتمار زندبرغ, كما وشارك في الجلسة ممثلون عن وزارة جودة البيئة والادارة المدنية وسلطة الاطفاء وممثلون عن منظمات بيئية اضافة الى اعضاء من اللجنة الشعبية: "مواطنون من اجل هواء نقي" التي تنشط في هذا المجال شارك من بينهم ممثلا عن قلنسوة ومنطقة المثلث الناشط عضو اللجنة الشعبية صائب ناطور.
وقد عرض اعضاء اللجنة الشعبية عرض شرائح قاموا باعداده جسد مشكلة تلوث الهواء في المنطقة الاخذة بالازدياد في ظل غياب تطبيق القانون بالشكل  الكافي في المجال, وقد اعرب اعضاء اللجنة الشعبية عن تذمرهم من النقص في معطيات قياسات ورصد مدى  تلوث البيئة  الصحية في المنطقة.
 وقد اشار النائب مئير كوهين الذي ادار الجلسة الى ان السلطات المحلية تملك الوسائل والادوات القانونية لمعالجة المشكلة بصورة فعالة ولكنها لا تقوم بذلك.
وقد اشار النواب المشاركون الى ان الحديث يدور حول مشكلة جدية وصعبة يعاني منها الكثير من المواطنين الذين يتعرضون لتلوث الهواء واضافوا ان الموضوع يضيع بين المؤسسات المختلفة التي يتنقل بينها.
وقد تعهد رئيس الجلسة النائب كوهين بان ينقل توصياته الى رئيس لجنة الصحة البرلمانية النائب ايلي الالوف بان تعقد جلسة اخرى خلال شهرين  يدعى اليها ممثلون عن اللجنة الشعبية وكل مدراء عامي الوزارات ذات الصلة والمعنية بالموضوع حيث يتعين عليهم طرح خطط عمل وبرامج مفصلة امام اللجنة من اجل معالجة هذه الظاهرة المقلقة.
وقد جاءنا من اللجنة الشعبية "مواطنون من اجل هواء نقي" : نشكر اعضاء اللجنة البرلمانية على عقد هذه الجلسة لبحث هذه المشكلة العويصة التي تضر بجودة حياة وصحة مئات الالاف من السكان. 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق