اغلاق

المعزون يتوافدون على بيت المرحومة نادية برانسي بالطيبة، صور

يتوافد المعزون منذ ساعات الليلة الفائتة على بيت المرحومة نادية سعيد ابو راس برانسي حرم ابراهيم شاكر (ابو جواد) من الطيبة (55 عاما) التي قتلتها رصاصة


المرحومة نادية برانسي

 طائشة استقرت في قلبها ، ببنما كانت تجلس مساء امس بين اهلها واولادها واحفادها في ساحة بيتها .
هذا وتسود مدينة الطيبة حالة من الغضب والحزن الشديدين منذ انتشار نبأ الوفاة المفجع ، ويصف الاهالي الحادثة بالمأساة .
وتُفيد مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بانه لغاية كتابة هذه السطور لم يتم تحديد موعد جنازة المرحومة ، بسبب نقل جثمانها الى معهد الطب العدلي في ابو كبير ، وانه بعد تحرير الجثمان سيكون بالامكان تحديد الموعد .



المعزون يتوافدون على بيت المرحومة نادية برانسي بالطيبة

اقرا في هذا السياق:
هذه هي الكلمة الاخيرة التي نطقت بها الأم الطيباوية قبل ان تقتُلها رصاصة واحدة في القلب !

‘فتشت فلم أجد.. مش عنا، عند الجيران‘-بقلم: فالح حبيب

الشرطة والمستشفى يعلنان رسميا عن وفاة السيدة نادية برانسي من الطيبة متأثرة باصابتها


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق