اغلاق

الشيخ عبد المعز ابو راس : رصاصة قاتلة انهت حياة اختي في بيتها

عقب الشيخ عبد المعز أبو راس شقيق المرحومة نادية برانسي التي لقيت مصرعها ليلة أمس إثر تعرضها لرصاص طائش في ساحة منزلها بينما كانت تجلس في ساحة البيت،
Loading the player...

 وقال أبو راس:" هذه ليست طائشة أينما هي قاتله، من يطلق الرصاص لا يدري ما ستؤذي هذه الرصاصة اما ستسقط وتقتل او ستسقط على سيارة في الطيبة ،هذه ليست المرة الأولى التي يعتدى على الناس من رصاص الطائش المنتج من الاعراس وما شابه ، القضية ليست اختي فقط أينما قصة شعب وبلد كاملة ، اعتقد انه الحق لنا ان نجلس في بيوتنا وساحات منازلنا امنين وان نمشي بالشوارع امنين ، المفروض ان السلاح يسحب فوراً، من وزعه يجب ان يسحبه ، هذا ليست سلاح شرف ، أينما فتنه . كل انسان اخر قد يكون نتيجة الرصاص القاتل".


الشيخ عبد المعز أبو راس


المرحومة نادية برانسي-  قُتلت وهي جالسة بين اهلها في ساحة بيتها

اقرا في هذا السياق:

هذه هي الكلمة الاخيرة التي نطقت بها الأم الطيباوية قبل ان تقتُلها رصاصة واحدة في القلب !
‘فتشت فلم أجد.. مش عنا، عند الجيران‘-بقلم: فالح حبيب

الشرطة والمستشفى يعلنان رسميا عن وفاة السيدة نادية برانسي من الطيبة متأثرة باصابتها

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك