اغلاق

حاج يحيى: مقتل نادية برانسي وصمة عار في جبين الشرطة

ندد النائب عبد الحكيم حاج يحيى "بوزارة الامن الداخلي وعلى رأسها الوزير اردان بعد الحدث الجلل الذي راح ضحيتة امراة فاضلة ربة لاسرة برصاصة غادرة اودت بحياتها،


الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى

ويتمت اسرتها".
وبين حاج يحيى، في بيان وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، "ان انتشار السلاح في المجتمع العربي وخاصة بين يدي الشباب والمراهقين  يشكل تهديدا جديا لجميح المواطنين سواء في الشارع او المدرسة او في البيت".
واضاف حاج يحيى "بان السلاح اصبح سلعة متداولة في جميع الاوساط وبين  الاطفال وذلك يشكل تهديدا لامن المجتمع واستقراره".
و
توجه حاج يحيى في بيانه "للاهل ، للاب للام ولجميع افراد العائلات اولا بمتابعة ابنائهم  واصدقائهم فقطع السلاح موجوده بينكم وبين ايديهم اوقفوهم قبل فوات الاوان، فاليوم قتلت ام فاضله ولا ندري ما يخبئ الغد. فالجريمة والمجرمون لا دين لهم ولا اخلاق".
وحمل حاج يحيى "وزارة الامن الداخلي مسؤولية منع اطلاق الرصاص في الاعراس وفي المناسبات والضرب بيد من حديد على رؤوس الاجرام ومروجي السلاح".
واختتم حاج يحيى بالتوجه "لكل المجتمع عدم المشاركة في الاعراس التي تستعمل بها الاسلحة النارية بل والاعلان عن ذلك لكل الناس. انا لن اشارك في عرس تطلق فيه النار، وانت؟"

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق