اغلاق

زائرتنا : كيف تتصرفين إذا أهنتِ زوجك أمام عائلته ؟!

لا أحد يقبل أن تتم إهانته، أو أن يعتدي عليه أي شخص، حتى وإن كان أقرب الناس إليه، فالنفس البشرية تأبى أن تكون عرضة للسخرية من الآخرين،


الصورة للتوضيح فقط

لذلك عليك العلم بأن العلاقة الزوجية مبنية أساسًا على الاحترام المتبادل بين الطرفين، فإذا حدث خلاف ذلك، فقد تُفقد إحدى قوائم تلك العلاقة، خاصة إذا تعرض أحد الأطراف للإهانة أمام عائلته، أو أحد أفراد أسرته، فحينها تأخذ الأمور منعطفًا خطرًا يجب الحذر منه.
 
الرجل بطبيعته لا يقبل الإهانة، خاصة في محيط أسرته:
وعليك العلم بأن المرأة هي سند زوجها، فهما يكملان بعضهما، لذلك يتوقع زوجك منك أن تبادليه الاحترام، وفي حال خلاف ذلك؛ فعليك إصلاح ذلك الخطأ، وهنا تقول مستشارة العلاقات الزوجية «سلمى عبدالقادر»: «إن الرجل كالطفل يمكن استمالته والاعتذار إليه».
 
رد اعتباره أمام الآخرين:
إذا قمتِ بإهانة زوجك أمام عائلته، فواجب عليك أن تعتذري له أمامهم، فالاعتذار خلف الأبواب لن يفيد، وقد يكون الأمر صعبًا عليكِ، لكنه مهم للغاية بالنسبة إليه، وقد يكون خطوة جيدة لكي يسامحك، وعليك العلم بأن الاعتذار سلوك يدل على شجاعة صاحبه، وليس على الضعف.

تقديم هدية:

تقديم هدية لزوجك أمر جيد بعد الخطوة الأولى، ولكن بدونها كأنك ترمين باقة من الزهور في الوحل، فقدمي له شيئًا مميزًا، وليس بالضرورة هدية عينية، ولكن الأهم أن تنال إعجابه وإبهاره، وتظهر مدى حبك وتقديرك له.

يسامح ولا ينسى:
نعم، الرجل في طبيعته قد يخبرك بأنه سامحك؛ نظرًا لحبه لك، وأنه تغاضى عن الأمر، ولكن الحقيقة غير ذلك؛ فهو لا ينسى بسهولة، لذلك لا تتعاملي مع الأمر كأن شيئًا لم يكن، فهو يتوقع منك أن تعبري عن أسفك على مدى كبير، وذلك ما عليك فعله لشهر أو اثنين حتى يلتئم الجرح.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك