اغلاق

لماذا عليك أن تبكي ؟ .. 8 فوائد صحية تدفعك لذلك !

بكل تأكيد لا يعد البكاء من الأمور العادية في حياة الرجل، فهو أمر نادر الحدوث جداً لدى الرجال بسبب عدم لجوء الأغلبية العظمى منهم إلى التصرف أو التفكير وتحليل الأمور،


الصورة للتوضيح فقط

بواسطة المشاعر بعكس الجنس اللطيف.
ولكن يبدو أن الرجل يضيع الكثير من الفوائد الطبية على نفسه بمنع نفسه من البكاء أو عدم معرفته كيفية البكاء، ففي التقرير التالي سوف تتعرف على 9 فوائد طبية للبكاء قد تدفعك إلى عدم التماسك وترك دموعك تنهمر.  
 
1- تخلصك من السموم
هناك 3 أنواع من الدموع تقوم عيناك بإفرازها، وهم الدموع المنعكسة، والدموع المستمرة، وأخيراً الدموع العاطفية، وبالنسبة للدموع المنعكسة فهي التي يتم إفرازها عند تعرض العين للغبار أو الدخان، وذلك للتخلص من اَثار تلك السموم الضارة.
أما الدموع المستمرة، فهي التي تتواجد في العين بشكل طبيعي لترطيبها وحمايتها من العدوى والميكروبات، وبالنسبة للنوع الثالث وهي دموع العاطفة التي تنهمر في مواقف الفرح أو الحزن، فهي تحتوي على نسبة كبيرة من السموم وهرمون التوتر، وهذا ما يفسر شعور البشر بالسكينة والراحة بعد البكاء.
 
2- الراحة النفسية
البكاء يعمل عمل المهدئات ولكن هذه المرة بشكل طبيعي، فعلى الرغم من أن البكاء ليس أمرا مستحبا بالنسبة للبشر، إلا أنه ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي بشكل كبير، وهو الأمر الذي يجعلك تشعر بالهدوء والراحة النفسية بعد الانتهاء من البكاء بعدة دقائق.
 
3- مسكن للألم
البكاء لفترات متوسطة أو طويلة نسبياً يعمل على زيادة إفراز الجسم لهرمونات الأوكسيتوسين والإندروفين وهي مواد كيميائية تساعد على تسكين الألم النفسي والجسدي.

4- تحسين المزاج
أثناء البكاء يقوم الإنسان بالتنفس بقوة وسرعة عدة مرات بشكل متلاحق، وهو الأمر الذي يعمل على دخول الهواء البارد، مما يعمل على خفض درجة حرارة الدماغ، وبالتالي يعمل على تحسن الحالة المزاجية.
 
5- لا مزيد من الحزن
على الرغم من ارتباطهما بعلاقة وثيقة إلا أن البكاء هو أفضل وسيلة للخروج من حالات الحزن، فالبكاء يخرج الطاقة السلبية المكبوتة كالغضب.

6- يعيد التوازن العاطفي
يعيد البكاء توازنك العاطفي، ويجعلك أكثر قدرة على تخطي الأحداث المؤسفة والمحزنة التي مررت بها ويجعلك أكثر خبرة وإدراكاً على المستوى العاطفي والنفسي بحسب دراسة قامت بها جامعة "يال" الأمريكية.
 
7- أنقذ حياة البشر
عند ولادة طفل وخروجه من رحم والدته للمرة الأولى نجد أن جميع الأطفال الطبيعيين يبكون عقب الولادة مباشرة، ومن حكمة الله تعالى في ذلك أن البكاء يساعد الطفل على التنفس بمفرده بعد 9 أشهر من الاعتماد على الأوكسجين داخل رحم الأم، كما يساعد في التخلص من أي سوائل إضافية في الرئتين والأنف والفم.
 
8- نوم أفضل
سواء للبالغين أو الأطفال يشعر الجميع بالرغبة في النوم والنعاس عقب البكاء بسبب التخلص من نسبة كبيرة من هرمون التوتر عبر الدموع،  وهو الأمر الذي يجعلك تسترخي وتنام بشكل أفضل.

 

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق