اغلاق

علامات تدل على أنك لم تعد رقم 1 بالنسبة لها !!

من الطبيعي أن تنال المرأة الكثير من الحب والاهتمام في العلاقات العاطفية، فالنساء كائنات تتغذى على المشاعر والأحاسيس بنسبة تفوق الرجل، ولكن لا تجعل تلك الأمور،


الصورة للتوضيح فقط

تنسيك أنك كائن بشري في نهاية الأمر، وتحتاج أيضاً إلى العناية والاهتمام من قبل شريكتك سواء كانت زوجتك أو خطيبتك.
وللأسف حتى في العلاقات العاطفية التي تربط بين الرجل وزوجته تتغير الكثير من الأمور التي قد تصل بالعلاقة إلى طريق مسدود، وتجعلك تشعر بأنك لم تعد رقم 1 في حياة شريكتك في الحياة، فربما تأتي النقود أو الطموحات العملية في مرتبة متقدمة عنك في قلب زوجتك. 
لذلك في التقرير التالي سوف يتم تسليط الضوء على أهم العلامات التي تخبرك بحزن أنك وبكل أسف لم تعد رقم 1 أو أنك لم تكن يوماً في تلك المرتبة.  
 
5- توقف الكلمة السحرية!
رغم أن الكلمات الرقيقة لا تعني الكثير بالنسبة للرجال إلا أن تعبير المرأة عن حبها الدائم لزوجها يعطيه ثقة في النفس ودافعاً كبيراً على تحقيق رغباتها وإسعادها دائماً. 
ولكن إذا وجدت أن عدم قول زوجتك لك بأنها تحبك أخذ في التناقص إلى أن تلاشى فاعلم أن هناك ما هو أهم منك في حياتها، سواء عملها أو انشغالها بصديقاتها أو حتى تربية الأطفال التي لا تعد مبرراً لتلاشي المعاني الرقيقة التي توجهها زوجتك إليك.  
 
4- أنت بمفردك
الدعم المعنوي والعاطفي  للزوج أو شريك الحياة هو أمر لا تقوم به سوى الزوجة أو المرأة التي وجدت تربية وأصيلة في بيت عائلتها قبل الزواج، أو الارتباط العاطفي بمن سيصبح شريك حياتها. 
لذلك إذا لم يتواجد ذلك الدعم أو شعرت بأنك دائماً تواجه المشاكل بمفردك دون أن تجد كلمة مشجعة أو داعمة لك لتشحذ همتك من قبل شريكتك فيجب أن تدرك أنك لست أولوية بالنسبة لها على الإطلاق.  
 
3- أنت السبب
فقط لأنك الرجل فلا بد أن تكون مخطئاً أو سبب حدوث جميع أشكال الكوارث التي من الممكن أن تحدث في علاقتك العاطفية هذا هو الأسلوب التي تتبعه معظم النساء عندما يشعرن بأن موعد انتهاء العلاقة قد أوشك على القدوم؛ لذلك احذر من هذا الأمر.  
 
2- أنت أولاً
على الرغم من أن إرسال الرسائل النصية أو أخذك المبادرة دائماً في التواصل الإلكتروني من خلال تطبيقات التواصل الاجتماعي مع خطيبتك عند الاستيقاظ من النوم، أو قبل قيامك بأي نشاط  قد يبدو شيئاً ثانوياً إلا أنه ليس كذلك على الإطلاق.
فهذا الأمر دليل على أمرين هما أنك الطرف الأضعف في العلاقة بكل تأكيد، والأمر الثاني أنها لم تعد تشعر بأن إخبارك بما تقوم به في الوقت الحالي أو إرسال بعض الكلمات الرقيقة لك في الصباح أمر هام بالنسبة لها.  
 
1- الكذب
هو المسمار الأخير في نعش أي علاقة عاطفية تحدث بين الرجل والمرأة، فغياب الصدق والكذب دليل على الاستهزاء وعدم الاحترام بمن يفترض أنها نصف حياتك الآخر، وعليك أن تعلم أن الكذب في الأمور الصغيرة سوف يتحول إلى الكذب في الأمور الكارثية.  


لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق