اغلاق

قصيدة بقلم: أحمد خطيب

قولي لي كيف انساكي واراكي في عيني دمعة


الصورة للتوضيح فقط 

وفي وجهي ابتسامة
تزورين فكري كل لحظة
وتنامين على صدري كل ليلة
اراكي بضوء القمر
واستنشقك بريح المطر
واسمع صوتك بهمسات الشجر
.................
علمتني كيف احبك
وكيف يصبح الرجل طفلا
فاصبحت طفلا
وانت اما
فان غابت الام عنه يوما
يصدر من قلبه انينا
...............
علمتني كيف احبك
ووهبتي لحياتي الوانا
وزخرفتي تفاصيلها
ووضعتي في بدايتها املا
وفي نهايتها وضعتي بيتا
فامطر الشتاء
وهبت ريح الشقاء
فزالت الالوان بهدوء
وانقطع امل البقاء
وهدم بيت الرخاء.
.........
علمتني كيف احبك .
فذهبتي ......
ولم يذهب حبك .
عودي.....
خذي ما في قلبي.
الرجل الذي اصبح طفلا
يمنعه قلبه من استرجاع رجولته.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك