اغلاق

بلدية الطيرة: المصادقة على بناء كلية تكنولوجية في المدينة

عقد صباح اليوم الاحد في قاعة بلدية الطيرة، مؤتمر صحفي لاطلاع الجمهور الطيراوي على اخر المستجدات حول تطوير وايداع الخارطة للمنطقة الصناعية بالطيرة، حيث حضر
Loading the player...

المؤتمر الصحفي القائم باعمال سامح عراقي ، وحسني سلطاني عضو البلدية، وعدد من المشرفين على ادارة المنطقة الصناعية ، وطاقم المهندسيين ، ومندوب عن رجال الاعمال بالمنطقة الصناعية .
افتتح الجلسة رئيس بلدية الطيرة المحامي مامون عبد الحي الذي قال :"إن بلدية الطيرة رات انه بالضرورة اطلاع الجمهور على ما يجري في موضوع التخطيط للمنطقة الصناعية ، ومن حق المواطنين ان يعرفوا كل ما يجري وما يحدث بكل ما يتعلق في المنطقة الصناعية. راينا نحن بواجبنا اطلاع الجمهور على تفاصيل المنطقة الصناعية الذي يتقدم بشكل ممتاز ، فهذا الموضوع هو مركزي واساسي انشغل عليه منذ سنوات طويلة".

"المعارضة لا تعلم ما معنى تخطيط"
وأضاف: "ان قضية التخطيط هي امر شائك جداً ، هناك بعض الناس يتحدثون عن التخطيط كانه وضع الوان ما على خارطة ، للاسف الشديد عدم خبرة قسم كبير ممن يعمل في السياسة وبالاخص من لم يكن له عمل داخل البلدية، عمل تنفيذي، (المعارضة) لا تعلم ما معنى تخطيط ، هناك من يفكر غالباً ان التخطيط فقط الوان توضع على اوراق وتقدم للجان وانتهى الامر. لذلك راينا من واجبنا شرح للاهالي ما معنى تخطيط ، فالتخطيط هو طريق طويل عمل جاد مقابل جميع اغلب المكاتب الحكومية ، التخطيط يتدخل فيه وزارة الداخلية ، المالية ، الصحة ، جودة البيئة ، اللجان ، شارع 6 ، خط الغاز ، خط سكة الحديد ، اعتراضات الجيران ، طلبات توجيهات مهندسيين ، التخطيط ليست الوان على خارطة اينما هو جلسات واقناع وتجيهزات وتحضيرات لكم هائل من الجلسات التي تعقد من اجل انجاز اي مشروع".
 
"الخارطة الهيكلية سيصادق عليها خلال فترة قصيرة جداً"
واستطرد بالقول: "بالنسبة للمنطقة الصناعية الامر متابع بشكل جدي في اعلى المستويات في كل المستويات ببلدية الطيرة والدليل على ذلك اننا نعرض نتائج عملنا  ، نحن ايضاَ نتابع ونعمل على الخارطة الهيكلية التي سيصادق عليها خلال فترة قصيرة جداً ، نحن نعمل على الخرائط المفصلة ونتقدم بشكل جدي ، لا يمكن ان نعطي المواطنين ان يحلوا مشاكلهم مع الخارطة الهيلكلية لوحدهم ، اينما نحن نقوم بدورنا كبلدية بمتابع وحل كافة الاشكاليات بين الناس ، هناك جلسات تعقد بين اصحاب الاراضي من اجل التنسيق واطلاعهم اول باول على العمل ، ووضع الحلول والمشاكل التي يطرحوها" .

"المنطقة الصناعية هي امر هام وهي الاوكسجين للبلد"
وأشار عبد الحي: "المنطقة الصناعية هي امر هام وهو الاوكسجين للبلد، لا يمكن للبلد ان تطور اقتصاديا بدون منطقة صناعية ، المنطقة الصناعية هي الدخل الرئيسي للبلدات القوية في كل المناطق وبالاخص في الوسط اليهودي ، الطيرة لا يمكنها فقط ان تعتمد على الدخل الارنونا وهو دخل بسيط جداً ، الطيرة يجب ان تتقدم في خطوات ثابته من اجل تطورها الاقتصادية وذلك من خلال المصادقة على المنطقة الصناعية ، هناك قرار لايداع الخارطة بشروط بالنسبة لنا معقوله والتي سنلبيها في الفترة القصيرة ان شاء الله ، وهذا انجاز كبير للطيرة هو ايداع الخارطة ، وهذا ان دل يدل على عمل وجهود كل من عمل وسهر من اجل انجاز هذا العمل الرائع ، من طاقم عمل ومهندسيين ".

"المصادقة على ارض ملك للدولة لبناء كلية تكنولوجيا"
وكشف عبد الحي: "الحديث يدور عن تخطيطين عملياً ، هو المنطقة الشمالية ، وايضاً هناك تخطيط لمنطقة المركز ، فلاول مرة بلدية الطيرة تصادر على ارض ملك الدولة بمساحة 80 دونم التي سيقام عليها كلية تكنولوجيا في الطيرة ليخدم المنطقة".
واختتم بالقول: "التعليم التكنوجي للاسف الشديد لم ياخذ حتى اليوم بصورة جدية ، هناك حاجة لتعليم تكنولوجي على مستوى عالي ، نحن نتحدث عن كلية تعطي ايضاً لقب اول وهندسي، وغيرها من الشهادات التي من الممكن ان تاهل شبابنا للعمل في احسن المؤسسات ، بلدية الطيرة اتخذت القرار وتم تنفيذه وهذا انجاز غير عادي وغير بسيط ، لاول مرة بلدية الطيرة تصادر على ارض ملك الدولة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق