اغلاق

شروط التوبة ، اقتباس: مركز الفتوى

السؤال : عمري 18 سنة، وقد نويت التوبة ـ والحمد لله ـ ، لكن في هذه السن المتأخرة، فماذا عن السنوات الماضية، والصلوات التي فوّتها؟ وهل يجب علي قضاؤها؟ وماذا عن


الصورة للتوضيح فقط

الذنوب من العادة السرية، وغيرها؟ .

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فالحمد لله الذي هداك ومنّ عليك بالتوبة، ثم اعلم أنه مهما كان ذنبك عظيمًا، فإن عفو الله تعالى أعظم، والتوبة تعيد الشخص من ذنبه مطهرًا، كمن لم يذنب، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: التائب من الذنب، كمن لا ذنب له. رواه ابن ماجه.

وشروط التوبة هي: الإقلاع عن الذنب، والعزم على عدم معاودته، والندم على فعله.

وإن كان الذنب متعلقًا بحق آدمي، زيد شرط رابع، وهو رد الحق إليه، فمتى استوفت توبتك شروطها، فهي توبة صحيحة مقبولة، مهما كان الذنب، سواء في ذلك الاستمناء أم ترك الصلاة أم غير ذلك من الذنوب.
والله أعلم.


لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك