اغلاق

إلغاء قرار منع الناشط عبدالستار شاهين من الاقتراب من مكب النفايات (ك.ح )

الغت محكمة الصلح في نتانيا قرارا اوليا اُتخذ بناءً على طلب تقدم به اصحاب مكب النفايات ( ك.ح. )، والقاضي بمنع اقتراب الناشط البيئي والسياسي عبد الستار


الناشط عبد الستار شاهين

شاهين حاج يحيى من الطيبة، عن مكب النفايات (ك.ح.) الواقع غربي الطيبة، جنوبي شرق قلنسوة مسافة 500 متر.
وبحسب ما افادنا الصحافي صائب ناطور، فقد تم اصدار القرار الاولي بناء على طلب اصحاب المكب ادعوا فيه تعرض شاهين لشاحناتهم ورجمها بالحجارة، حيث قضى القرار بمنع شاهين من الاقتراب من المكب مسافة 500 متر وغدم التعرض لاصحاب المكب وقيود اخرى.
وقضيت محكمة الصلح في نتانيا أمس بإلغاء القرار الأولي ، وتم القرار بمنعه من دخول تخوم المكب، الا انه يستطيع تصوير الموقع والنفايات والشاحنات التي تعمل به وما يدور داخله.
وقد اعرب شاهين عن ارتياحه لهذا القرار، واعلن عن نيته وعزمه على "مواصلة نشاطه الذي بدأه قبل عشر سنوات من اجل اغلاق المكب، الذي يضر بسكلن قلنسوة والطيبة ويؤدي الى العديد من الامراض لدى السكان، اهمها واخطرها السرطان" على حد تعبيره. 
وقد اضاف شاهين في تعليق على قرار المحكمة، "ان هدف الدعوى القضائية التي قام بتقديمها اصحاب المكب ضده، هي ثنيه عن النضال من اجل اغلاق المكب الذي يعمل منذ مدة طويلة، وقد ان الاوان لاغلاقه ووضع حد لمعاناة السكان على مدار 25 عاماً جراء استمرار عمله".
يذكر ان هذه هي المرة الرابعة التي يقوم بها اصحاب المكب بمقاضاة شاهين الذي دعا "الأهالي لرفع صوتهم عاليا، من اجل وضع حد لعمل المكب"، وقد صرح انه في الاسابيع القادمة "سيتم تصعيد النضال في هذا المجال".
يذكر انه ترافع عن الناشط عبد الستار شاهين حاج يحيى كل من المحامي شاكر بلعوم والمحامي وجدي حاج يحيى ، وقد حضر الجلسة عدد من النشطاء والمتضامنين .







لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك