اغلاق

النجمة المصرية غادة عادل تتحدّى الخطر من أجل جمهورها

رغم أنها المرّة الأولى لها التي تؤدّي فيها دور الأكشن، نجحت غادة عادل في تجسيد شخصية "ندا"، في أحداث الفيلم السينمائي "هروب اضطراري" الذي احتل المركز الأول،



في السباق السينمائي بإيراداته التي قاربت 30 مليون جنيه حتى الآن.

رفضت الاستعانة بدوبليرة
وتقول غادة عن دورها في الفيلم إنها تحمّست لتجسيد دور "ندا" في أحداث العمل، لأنه دور مختلف تماماً عن كل ما قدّمته خلال مشوارها الفنّي؛ فالعمل ينتمي إلى نوعية الأكشن، لكنه بدرجة عالية من الاحترافية وهي فخورة بالتجربة التي جعلتها تكتشف جوانب جديدة في أدائها لم تقدّمه من قبل. 

وأضافت غادة أنها منذ عرض الفيلم في قاعات السينما، شعرت بسعادة شديدة بعد ردود فعل الجمهور عليه، وتوقعت تحقيقه النجاح الكبير لأنهم بذلوا مجهوداً شاقاً طوال فترة التصوير.

وعن أنها المرة الأولى التي تظهر فيها غادة بعيداً عن دور المرأة الجميلة، وظهرت بمشاهد المطاردات والأكشن للمرة الأولى في مشوارها، أوضحت أنها أصرّت في هذه المطاردات أن تجسّدها بنفسها من دون الاستعانة بدوبليرة حتى لا يفقد الجمهور مصداقية المشهد.

ورغم أنها كانت تشعر بقلق شديد اتجاه هذه المشاهد، لم تتردّد في تجسيدها بنفسها.

مشهد الدرّاجة مع السقا أصعب مشاهدي
وتشير إلى أن أصعب المشاهد التي ظهرت بها في الفيلم، كان مشهداً لها وهي تركب الدرّاجة النارية خلف أحمد السقا بطل الفيلم في مطاردة صعبة للغاية للهرب من الشرطة، وتؤكد أنها أثناء تصوير هذا المشهد شعرت بخوف ورعب شديد للسرعة الجنونية التي كان يقود بها السقا لطبيعة المشهد، لكنّها حاولت كتم مشاعر خوفها حتى لا تضطرّ لإعادة التصوير.

وكشفت عن أنها رغم صعوبة مشاهد المطاردات التي جسّدتها بنفسها كانت واثقة من الفريق الخاص للتدريب على هذه المشاهد، ما جعلها تخرج منها من دون أيّ إصابات. 

وبسؤالها عن أنها المرة الثانية التي تتعاون فيها غادة عادل مع مخرج الفيلم أحمد خالد موسى بعد مسلسلها الدرامي "الميزان" قبل عامين، أوضحت أنه من أكثر المخرجين موهبة واجتهاداً، وأنها تثق بقدراته كمخرج مختلف ينجح في توجيه الفنان بصورة تفاجئ الجمهور. 

أما عن تعاونها مع السقا بطل العمل، فترى غادة أن السقا هو أول الأسباب التي جعلتها توافق على الفيلم من دون تردّد؛ فهو من النجوم الذين يجعلونها تشعر بطمأنينة أثناء العمل وتجمعها به صداقة قوية، ولا تجد للسقا عملاً واحداً لم يحقق نجاحاً كبيراً؛ فهو تميمة حظ لأيّ عمل فنّي يقدّمه.











لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك