اغلاق

الشجارات الزوجية : أربعة أصول للمشكلة وحلولها

يرى خبراء واستشاريون في الشؤون الأسرية أن هناك أربعة أسباب أساسية تقف بشكل غير مباشر خلف الشجارات الزوجية، ويفتعلها الزوجان من دون أن يتحدثا عن سبب المشكلة الأصلي،


الصورة للتوضيح فقط

مما يقود إلى عدم حل المشكلة، وبالتالي تظل قائمة وتتفاقم. وإليك هذه الأسباب:

- المال
قد يكون السبب في الخلاف هو الوضع المادي السيء للزوج، أو عدم مشاركة الزوجة براتبها في المصروف، أو استيلاء الزوج على راتب الزوجة رغماً عنها، أو بخل الزوج، أو إسراف الزوجة، وكل هذه الأسباب تقع تحت مظلة واحدة وهي “المال”، وهي أمور يخجل الشركاء الحديث حولها أو يخافون من زيادة المشاكل، ولكن السكوت عنها لن يحلها بل سيحولها إلى مشاكل صغيرة أخرى يومية ومنهكة.

- غياب التواصل
قد يعاني الزوجان من صعوبة مزمنة في التحدث إلى بعضهما البعض حول العديد من القضايا مثل الإنفاق والاهتمام بالأولاد والمعاشرة والمشاكل في العمل، وهذا الغياب للحوار والتواصل يملأ حياتهما بالشجار.

- تقسيم المهام
رمي الحمل على طرف دون آخر يجعل المشاكل قائمة دائما، فالمرأة لم يعد مكانها البيت والأولاد فقط ولا الرجل يقتصر دوره على العمل. إذا لم يجر تقسيم مهمات توصيل الأطفال إلى المدرسة، أو إخراج النفايات، أو الجلي، أو الغسيل أو تدريس الأطفال.. إلخ فإن الحياة اليومية ستصير كلها شجارات، إذ أن أحد الطرفين يعاني من إنهاك واستنزاف مستمر لطاقته.

- استضافة الأهل والأصدقاء
من ابرز مشاكل النساء مع الأزواج استضافته المستمرة والطويلة لأصدقائه، وكذلك أفراد عائلته. والحقيقة إنك لا تعيش وحدك يمكنك أن تقرر بمفردك من تستضيف ومن لا تسمح بدخوله إلى منزلك.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك