اغلاق

ليس خيالا .. هذا المنـزل موجود في المياه !!

منزل وحيد على جزيرة صغيرة قريبة من البحر المتوسط بمصر كان في قلب صورة فازت بجائزة ويكيبيديا لأفضل صورة لعام 2017.

المنزل مقام فوق جزيرة ببحيرة البرلس القريبة من البحر المتوسط تقع بالقرب من قرية الشخلوبة بمحافظة كفر الشيخ شمال مصر. ويشرح ملتقط الصورة المصور عادل بيومي تفاصيلها قائلا إنه كان في زيارة مع أصدقائه لبحيرة البرلس ولاحظ خلال الجولة أن هناك منزلاً وحيداً مقاماً فوق جزيرة صغيرة بالناحية الجنوبية للبحيرة وتتبع قرية الشخلوبة، التي يبلغ عدد سكانها 10 آلاف نسمة تقريبا، ويتركز مصدر دخلهم على صيد الأسماك.
ويضيف قائلا: "طلبت من الزملاء التوقف وانتحيت جانبا، وبدأت في التقاط الصور للمنزل والجزيرة، وهالني ما رأيت من جمال وسحر لا حدود لهما وسألت عن صاحب هذا المنزل الذي كان مهجورا فقالوا لي إنه كان حلقة لبيع السمك وانتقلت للشاطئ منذ فترة قريبة وأصبح المنزل مهجورا".
ويقول بيومي التقطت عشرات الصور ومن كافة الزوايا، وفور علمي بوجود مسابقة الويكي تهوي المعالم –ويكي تحب الأرض "التابعة لويكيبيديا" أرسلت لهم الصور، ولم أتوقع أن تفور بالمركز الأول، مضيفاً أن هذه المسابقة يُنظمها متطوعو مجتمع ويكيبيديا في كافة أنحاء العالم، لجمع صور مواقع التراث الطبيعي، مثل المحميات الطبيعية وغيرها.
ويضيف أنه يشعر بالسعادة لمساهمته في إبراز معالم وجمال مصر وإتاحتها لمواطني العالم من خلال موقع عالمي مثل ويكيبيديا، مؤكداً أنه ومنذ فوز الصورة بالجائزة الأولى والاتصالات لم تتوقف عنه ورسائل وتعليقات الإعجاب تنهمر على صفحته بمواقع التواصل.
وقال إن الترويج لمصر ومعالمها في الخارج هو ما يكفيه، وعندما سئل عن قيمة الجائزة قال إن القيمة المالية لا تهم بجانب القيمة المعنوية، مضيفاً أن قيمة الجائزة 200 دولار فقط.
تفاصيل المنزل يرويها أحد أبناء القرية ويقول إن المنزل كان عبارة عن حلقة لبيع السمك تسمى حلقة عبدالشافي، وكان الصيادون يتجمعون فيها لبيع السمك بعد انتهاء الصيد، ونسب لعبدالشافي لأنه كان صياداً وهو صاحب هذا المنزل فسميت الحلقة باسم حلقة عبد الشافي.
وقال إن المنزل أنشئ قبل 50 عاما وهو عبارة عن غرفة واسعة وبجوارها مسجد صغير ويحيط به الأشجار والنخيل وتم هجره منذ فترة بعد نقل الحلقة للشاطئ.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك