اغلاق

جبهة التحرير وحزب الشعب تدعوان لضرورة إعادة الاعتبار للمنظمة

التقى وفدان من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس مؤخرا، وحزب الشعب الفلسطيني برئاسة عضو اللجنة المركزية وسكرتير اقليم


خلال اللقاء


لبنان لحزب الشعب الفلسطيني، للتداول بشأن التطورات السياسية الجارية.
ودعا الطرفان الى ضرورة إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتأكيد مكانتها القيادية والتمثيلية، وتفعيل وتطوير دورها ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية حقيقية.. ، في مواجهة المخاطر التي تتعرض له القضية الفلسطينية، مشددين على ضرورة انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني باعتباره القاسم المشترك، والتمسك بالثوابت الوطنية، وحق شعبنا المشروع في المقاومة الوطنية بكافة اشكالها، ورفض الحلول الجزئية، والخطط الإسرائيلية أحادية الجانب، ومواجهة استمرار بناء جدران الضم والفصل العنصرية، وتهويد القدس، والدعوة إلى حل شامل ومتوازن على أساس قرارات الشرعية الدولية، التي تضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة في الخامس من حزيران/ يونيو 1967، وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم تطبيقاً للقرار 194، وحق تقرير المصير لكل أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.
واكد الطرفان رفضهم للعودة الى مسار المفاوضات الثنائية، داعيين الى الالتزام بقرارات الإجماع الوطني الفلسطيني، وعقد المجلس الوطني الفلسطيني ، مؤكدين رفض أي تسويات تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني، ومواجهة المؤامرات التي تحاك الشعب الفلسطيني، والعمل على تغليب مصالح الشعب فوق كل المصالح الاخرى
وشدد الطرفان على ضرورة التحصين السياسي للواقع الفلسطيني في لبنان وتحديدا المخيمات ، متوجهين بالتحية لمواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي مؤكدين حرصهم الشديد على امن واستقرار لبنان وتقدمه.
واشاد الطرفان بموقف كوبا في اليونسيكو بوقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني وشهدائها ، حيث اكد هذا الموقف على سلامة الموقف التاريخي لثورة كوبا من القضية الفلسطينية وكل القضايا العربية والعادلة، كما ثمن الطرفان عاليا مواقف لبنان في اجتماع لجنة التراث العالمي في الدورة الواحدة والأربعين بدعم القضية الفلسطينية بشأن القدس والحرام الابراهيمي في الخليل.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك