اغلاق

الزيود يثمن دور الملك عبدالله في أحداث المسجد الأقصى الأخيرة

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عن رسالة من المجتمع المدني الى جلالة الملك عبد الله الثاني بواسطة مستشاره الاول عبد الناصر نصار، وتتضمن :


الملك عبد الله الثاني - تصوير: Getty image

"في البداية هنأ المهندس حاتم الزيود ، أحد اعمدة المجتمع الأردن ملكا وحكومة وشعبا رضوخ الحكومة الإسرائيلية للطلبات الأردنية بفتح المسجد الأقصى المبارك الحرم القدسي الشريف فورا، وثمن الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله في الدفاع عن القدس. والمستشار الاول لشؤون الممتلكات الاسلامية والمسيجية في القدس الشريف الأستاذ الكبير عبد الناصر نصار الموقر.
وقال إن "الدور الذي تؤديه المملكة بقيادة جلالة الملك مهم وأشاد بدور جلالته المستمر حول القدس عربية إسلامية وان هناك أهمية بالغة في هذه المرحلة للدفاع عنها وعن المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، وأن ذلك يمثل دفاعاً عن شرف وكرامة الأمة العربية والإسلامية، معتبرا اعادة فتح ابواب المسجد الاقصى بمثابة مكاشفة وشفافية، وانتصار عظيم .
وأعرب عن إمتنانه للملك، ولشفافية إماطة اللثام عن كل الأمور، إذ أن القدس تجمع ولا تفرق، مضيفا "إنها تجمعنا، والمعركة هي معركة حول المسجد الأقصى، نكون أو لا نكون"
ونبه الزيود أن جلالة الملك وجّه رسالة واضحة إلى الجميع، فالقدس تجمع الأمة العربية والإسلامية وليست لفلسطين وحدها، أو لفصيل وحده، مؤكداً أن جهود المملكة في مدينة القدس تعكس حكمة جلالته وبعد نظره، وسياسته العميقة ذات الأبعاد الاستراتيجية من أجل الحفاظ على القدس والمقدسات
قال الزيود ان دور الأردن تجاه القدس دور ملموس ومقدر ولايمكن مسه او إنكاره ، وان دور جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القضايا العربية وتجاه قضية القدس ، دور مهم جدا ، ولولا الدور الأردني لوصلت قضية القدس الى مراحل لايمكن التنبؤ بفصولها ، مشيرا الى ان المجتمع المدني ينظر باهتمام بالغ الى الدور الاردني الذي يستحق التثمين العربي والاسلامي.
وثمن دور الأردن تجاه القضية الفلسطينية، مؤكدا ان ما يربطنا هو علاقات دم ومصير والأردن هو الرئة للشعب والقيادة الفلسطينية وأكد أن الرعاية الهاشمية للمقدسات الاسلامية في القدس أمر مقدر وهو عامل مهم جدا في حفظ وصون هذه المقدسات، معربا عن شكر وتقدير القيادة والحكومة والشعب الفلسطيني لجلالة الملك على هذه الرعاية الهاشمية التي تهدف إلى الحفاظ على الأقصى والمقدسات الاسلامية. بتوقيع المهندس حاتم الزيود مسؤول ملف المجتمع المدني في دولة فلسطين- جنين". إلى هنا نص رسالة المهندس حاتم الزيود كما وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.


المهندس حاتم الزيود



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق