اغلاق

بلوعة وألم: عرابة تشيّع جثمان الشاب مراد خطيب وهدنة لثلاثة اشهر

بالحزن واللوعة شيع اهالي عرابة والمنطقة ضحية عملية الدهس المرحوم الشاب مراد خالد خطيب، اليوم الاحد، بحضور رؤساء سلطات عربية والنائب اسامة سعدي وجاهة


المرحوم مراد خطيب


الصلح القطرية والمحلية. وقد انطلقت الجنازة من مسجد عرابة الكبير بعد الصلاة على روحه الطاهر  ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة العائلة.
 وتم الاتفاق مع جاهة الصلح القطرية والمحلية على هدنة لثلاثة اشهر، علما ان الشرطة تشتبه ان "الدهس كان متعمدا".



صور من الجنازة



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك