اغلاق

مقتل أربعة جنود باكستانيين في هجوم في كشمير

قال الجيش الباكستاني إن أربعة من جنوده قتلوا أمس الأحد عندما استهدف قصف هندي مركبتهم عبر خط المراقبة الحدودي الذي يفصل شطري الإقليم المتنازع عليه بين البلدين.


جندي هندي بموقع على الحدود مع باكستان

وقال اللفتنانت كولونيل راجيش كاليا المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية إن لا علم له بالواقعة.
وتقع مواجهات بين الهند وباكستان منذ عقود عبر خط المراقبة الحدودي وهو خط لوقف إطلاق النار يمر عبر الإقليم الذي تطالب الدولتان بالسيادة عليه بالكامل فيما تدير كل منهما شطرا منه.
وتسبب تزايد وتيرة المناوشات في الأشهر الماضية في تقويض هدنة موقعة في عام 2003.
وقال الجيش الباكستاني في بيان "القوات الهندية استهدفت مركبة عسكرية تتحرك في منطقة خط المراقبة... سقطت المركبة في النهر وغرق أربعة جنود".
وأضاف الجيش أنه انتشل جثة واحدة من نهر نيلم فيما يتواصل البحث عن الجثث الثلاث الأخرى.وفي نوفمبر تشرين الثاني أصاب قصف هندي حافلة مدنية في ذات المنطقة مما أسفر عن مقتل 12 شخصا.
وقال الجيش الباكستاني إنه رد على انتهاك وقف إطلاق النار بإطلاق نيرانه صوب جنود هنود.
وفي مايو أيار اتهمت الهند القوات الباكستانية بقتل جنديين كانا ضمن دورية على الحدود والتمثيل بجثتيهما. ونفى الجيش الباكستاني هذه الاتهامات وقال إنه لم يرتكب أي مخالفات لوقف إطلاق النار.
وتبادل الجانبان الاتهامات من قبل بشأن انتهاك وقف إطلاق النار وقطع رؤوس جنود.
وتتهم الهند باكستان بدعم إسلاميين متشددين وتشجيعهم على شن هجمات على القوات الهندية في الشطر الذي تديره من كشمير وكذلك في مناطق أخرى من الهند بين الحين والآخر.
وتنفي باكستان ذلك وتقول إن على الهند إجراء مفاوضات بشأن مستقبل كشمير.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق