اغلاق

السبكي مستاء .. هل تكون مايا دياب بديلة هيفاء وهبي؟

بعدما اعتذرت الفنانة هيفاء وهبي عن المشاركة في فيلم "ثانية وحدة" من إنتاج شركة السبكي، أكدت المعلومات أن السبكي استاء من مغادرة هيفاء المفاجئة للفيلم،



خصوصاً أن تكلفة الإنتاج وصلت إلى حدود نصف مليون دولار وباتت الاستعدادات تُجهّز للمباشرة بالتصوير، لكن هيفاء اعتذرت.
 
مايا دياب ليست البديلة

في السياق نفسه، يبدو أن المعلومات التي انتشرت في القاهرة والتي تقول إن الفنانة اللبنانية مايا دياب ستحل مكان الفنانة هيفاء وهبي غير صحيحة البتة، إذ نفت مصادر مايا دياب في بيروت أن تكون تلقّت أيّ اتصال بهذا الشأن، وعُلم أن السبكي استاء هو أيضاً من الحديث عن بديلة في وقت يحاول فيه وسطاء الدخول على خط عودة هيفاء وهبي عن قرارها والعودة إلى التصوير، وإذا قرّرت هيفاء التصعيد فسيؤجل العمل إلى وقت لاحق.
وعلمت مصادر، أن السبكي مستاء جداً من قرار هيفاء وهبي، خصوصاً أنه نفذ لها كل ما تريده في وقت سابق في أول تعاون بينهما في فيلم "حلاوة روح"، وكان ينتظر أن تبادله بالمثل، لكن وقعت المشكلة اليوم ويريد لها الحل.

هل تعود هيفاء وهبي؟
وعُلم أيضاً أن السبب الذي يمنع هيفاء من العودة هو تقديم شكوى لنقابة المهن الفنية من المنتج السبكي بحقها، وهذا ما أثّر على المفاوضات في البداية، خصوصاً أنه جرت اتصالات من أصدقاء مشتركين بينها وبين السبكي نقلوا لها خبر الشكوى ونُشر ذلك في الإعلام.

يُذكر أن الفيلم من إخراج محمد سامي صديق هيفاء وهبي الذي شاركها في مسلسل "كلام على ورق" قبل ثلاث سنوات، وكذلك كان إلى جانبها في برنامج "شكلك مش غريب" على شاشة "أم بي سي" في لجنة التحكيم.

فهل تصل المشكلة إلى خواتيمها السعيدة، وتعود وهبي لبطولة "ثانية وحدة"؟


 


لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك