اغلاق

ثلاثة توائم من طولكرم يناشدون أهل الخير في تحقيق حلمهم بالالتحاق بالجامعة

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما مناشدة من أم من قرية باقة الشرقية في مدينة طولكرم، تطالب فيها الرئاسة الفلسطينية أو المؤسسات والجهات والشركات الفلسطينية


الأم وابناؤها التوائم الثلاثة


لتحقيق حلم أبناءها الثلاثة التوائم في التحاقهم بالجامعة بعد نجاحهم في امتحانات الثانوية العامة قبل ايام.
التوائم الثلاثة ميس وأوس وقيس نجحوا في امتحانات التوجيهي بمعدلات 98 و91 و88، إلا أن العائق المادي يقف في طريقهم لإكمال حلمهم بدخول الجامعة، فوالدهم قد توفى منذ عشر سنوات، وترك والدتهم وحيدة مع الاولاد لا حول لها ولا قوة لتصارع الحياة.
وتعاني الأم من القلق والحسرة على مصير اولادها التوائم في التعليم وحرمانهم منه، بسبب غياب الماديات، خاصة أنها عاجزة أمام صنع شيئ لأبناءها المتفوقين.
ويقول الابن قيس: "عشت طيلة حياتي ورغم غياب الأب واليتم وقيام الوالدة بالوقوف جانبنا، استطعت أن احقق وادرس لأحصل معدل عال كي ادخل كليه الطب وهذه امنيتي العظيمة بالحياة، واليوم افقد ذاتي بعد تحقيق المعدل وغياب الماديات، لأجد نفسي فاقدا لهذا الحلم واخواني كذلك".
التوائم الثلاثة ميس وقيس واوس يطالبون أن يتحرك كل من يستطيع المساعدة لتحقيق حلمهم في الدراسة، خوفا من خسران انفسهم وتحطم أحلامهم التي وظفوا انفسهم سنوات طويلة لتحقيقها، في ظل غياب الأب واليتم الحاصل ليكونوا متفوقين".
(من منتصر عناني)

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك