اغلاق

هيئة المرابطين: ‘نستنكر إغلاق المسجد الاقصى ووضع بوابات‘

استنكرت "هيئة المرابطين في القدس الشريف" في بيان صادر عنها "إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك، واعتدائهم على حرية العبادة وممارسة


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

شعائرهم الدينية في أماكنهم المقدسة بحرية ومن دون أي إعاقات"، منبهة في الوقت نفسه إلى "خطورة أية محاولات لتغيير الوضع القانوني والتاريخي في القدس أو فرض وقائع جديدة داخل الحرم القدسي الشريف".
وقال رئيس الهيئة ، يوسف مخيمر ، ان "قيام السلطات الإسرائيلية بمنع المصلين المسلمين من دخول المسجد هو خرق للقوانين والأعراف الدولية"، وأضاف أن "العمل الاستفزازي الذي تقوم به إسرائيل هو انتهاك صارخ لحرمة الأماكن الإسلامية المقدسة، وحقوق المسلمين في أداء شعائرهم الدينية بحرية دون أي قيود".
واستنكرت الهيئة "استغلال إسرائيل للعملية الأخيرة، وقيامها بتغيير الأمر الواقع في منطقة الحرم الشريف".
وبحسب الهيئة: "إن تركيب البوابات الالكترونية، والانتقاص من الدور التاريخي والرسمي والإداري للأوقاف الإسلامية مرفوض تماما، وأننا نرى في مجمل السياسات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى المبارك ، تمهيدا لتنفيذ أحلام المؤسسة الإسرائيلية بتقسيم المسجد الأقصى وتهويده والاستيلاء عليه".



 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك