اغلاق

سلطة حماية الطبيعة تبشر بعودة الحياة لوادي ‘اشاليم‘ الملوث

قال الناطق باسم سلطة حماية الطبيعة "ان مراقبي السلطة الذين يواصلون مراقبتهم للوادي الملوث (اشاليم) ومحاولتهم لاعادة الحياة للمنطقة، بدأوا يلاحظون تواجدا للحياة


تصوير :"كاميرات المراقبة التابعة لسلطة حماية الطبيعة"

الطبيعية والكائنات الحيوانية المتنوعة هناك ، وانه رغم التلوث الا ان الامل ما زال موجودا لعودة الامور لمجراها بالوادي الملوث، فبعد موت 8 غزلان بسب تلوث الواد بالمياه الحمضية التي تسرت اليه، الا ان كاميرات المراقبة التي وضعت بالمنطقة التقطت فيديوهات وصوراً تعزز وجود الحياة بالوادي، فقد التقطت الصور بعض الغزلان الذين يروون عطشهم عبر حاويات المياه النظيفة التي وزعت من قبل سلطة حماية الطبيعة بتلك المنطقة ، بالاضافة الى ذلك شوهد من خلال الكاميرات ثعلباً وارنبا بريا وحيوانات اخرى تعيش بالمنطقة وتقوم بالشرب من تلك الحاويات الخاصة".

حيوانات برية تشرب من حاويات مائية نظيفة

وقد اشار غلعاد غباي مدير لواء الجنوب بسلطة حماية الطبيعة، الى "انه وفور وصول خبر التلوث بالوادي قامت السلطة بابعاد الزائرين بالبداية، وبدأت بعملية ابعاد واسعة للحيوانات من منطقة الوادي الملوث، لان الانسان يعرف حجم الضرر والكارثة التي حلت هناك وكيفية الحذر منها، اما الحيوانات لا تستطيع تقدير الضرر والخطر المحدق بتلك المياه. مع الاشارة الى ان الوادي يمثل مرصدا لشرب المياه للحيوانات ومركزا للحياة، فقد قامت سلطة حماية الطبيعة بوضع حاويات مائية كثيرة بعيدة عن المناطق الملوثة لتمكن الحيوانات للوصول لتلك المياه النظيفة بدلا من الوصول الى الوادي الملوث".
وانهى غباي قائلاً:" تأثرت كثيراً حينما رأيت الصور والفيديو التي تبين وصول الحيوانات لتلك الحاويات والشرب منها ، واتمنى الا نرى صوراً مؤلمة لحيوانات وكائنات حية ميتة كالتي شاهدناها مسبقاً، ولكن وبكل اسف الخطر كبير وما زال يحدق بالكائنات الحية هناك حتى ننتهي من عملية ترميم الوادي واعادة الحياة له".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق