اغلاق

المحكمة تؤجل البت بقضية تسريح جثامين الفحماويين منفذي عملية القدس

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن محكمة العدل العليا تنظر في هذه الاثناء في الالتماس الذي قدمه مركز عدالة، باسم عائلات منفذي العملية من ام الفحم،


صور " سيلفي " لمنفذي العملية محمد أحمد محمد جبارين ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين

وذلك بهدف المطالبة بتسليم الجثامين للعائلات لدفنها .
ويضيف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الدولة قدمت موقفها بما يتعلق بهذا الالتماس وان الموافقة على التسليم من طرفها ستكون فقط بشروط معينة، من بينها تحديد عدد المشيعين، وايداع كفالة مالية وشروط اخرى .
يذكر أن هناك معارضة من قبل العائلات ومركز عدالة على شروط التسليم التي قدمتها الدولة ، والانظار تتجه نحو قرار قضاة المحكمة العليا خلال الساعات القادمة .
يشار الى أن جثامين منفذي العملية من ام الفحم وهم : محمد أحمد مفضي (19 عاما)، محمد حامد جبارين (19 عاما ) ومحمد احمد موسى جبارين (29 عاما)، محتجزة منذ يوم الجمعة الماضي .

ايقاف الجلسة للتشاور
ولاحقا علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن قضاة المحكمة العليا وبعد ان استمعوا الى موقف العائلات وممثليها من مركز عدالة، وموقف الدولة والشرطة، فقد تم ايقاف الجلسة لفترة زمنية، ليتم خلالها التشاور بين الطرفين في محاولة للتوصل الى اتفاق حسب شروط معينة. وفي حالة عدم التوصل لاتفاق بين الطرفين فان القرار سيكون لقضاة محكمة العدل العليا خلال الساعات القريبة .
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه يشارك في جلسة المحكمة اعضاء الكنيست أحمد الطيبي، أسامة السعدي ويوسف جبارين .

عدم التوصل لاتفاق بين الدولة وعائلات منفذي العملية من ام الفحم واعادة القرار لقضاة المحكمة العليا
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر خاصة أن المشاورات بين ممثلي عائلة منفذي العملية من ام الفحم واعضاء الكنيست العرب ومركز عدالة، من جهة، ومن جهة اخرى ممثلي الدولة والشرطة، قد انتهت دون التوصل لاتفاق بالنسبة لشروط تسليم الجثامين التي قدمتها الدولة في ردها للمحكمة، مما حدا بالجانبين للعودة الى قاعة المحكمة، واعادة القرار النهائي للقضاة .

انتهاء الجلسة وتأجيلل البت بالقضية الى الغد
 جاء في بيان صادر عن مركز عدالة مساء اليوم الأحد:" انتهى للتو تداول قضية تسريح جثامين  متوفيي احداث الاقصى في المحكمة العليا،دون قرار نهائي. حيث لم تتوصل عدالة الى اي اتفاق مع شرطة اسرائيل التي تنوي تسريح الجثامين تحت تقييدات تتعلق بعدد المشيعين بالجنازة، وقت الجنازة، منع اشتراك شخصيات عامة بالجنازة ، منع تغطية اعلامية للجنازة وشرط جزائي بمقدار 25 الف شاقل لكل عائلة من عائلات المتوفيين. ولأن الطرفين عدالة وشرطة اسرائيل لم يتوصلا الى اتفاق، قررت المحكمة تأجيل البت في القضية للغد حيث يحتمل استمرار التداول ويحتمل ايضا البت بالقضية. ستعقد الجلسة غدا الساعة الثامنة صباحا بالعليا". نهاية البيان كما وصلنا.


منفذ العملية الثالث محمد أحمد جبارين ( 19 عاما )

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق