اغلاق

باللوعة والألم : حيفا تشيّع جثمان الشاب أمير سابا ضحية اطلاق الرصاص

بحضور جماهير كثيرة من مدينة حيفا والمنطقة ومن الوسط العربي واليهودي، ودعت مدينة حيفا ابنها المأسوف على شبابه امير سابا الذي لقي مصرعه رميا بالرصاص
جنازة المرحوم الشاب أمير سابا
Loading the player...

يوم الجمعة الماضي في شارع هعوچن بمدينة حيفا، هذا وقد عم الحزن مدينة حيفا ومكان سكنه بحي وادي الجمال، وقد وصل الى الجنازة عشرات العمال الذين كان يعملون برفقة المرحوم سابا.

صديقة العائلة والناشطة فدوى سروجي: امير كان مركز الامان للحي .. خسرناه
فدوى سروجي تقطن بحي وادي الجمال وصديقة وشريكة بالعمل الجماهيري بالحي ، قالت لمرسلنا :" الالم يعتصر اهلنا بالحي واصدقاء واحباء وكل من عرف امير ، امير كان انسانا عظيما مع انتماء عال للحي واهل الحي مع انه لم يترعرع في الحي. احب مساعدة الجميع وكان له جزء كبير بكل ما يخص امان وامن الحي واهله، خسرنا انسانا صديقا واخا غاليا" .

المرحوم ترك وراءه زوجة وطفلين
هذا وقد ترك المرحوم امير عوني سابا زوجة وطفلين ، وقد اغلق الشارع المحاذي لكنيسة مار الياس للروم الملكيين الكاثوليك في حيفا ليتسنى للمشاركين السير بالجنازة. وفي حديث لمراسلنا مع اصدقاء المرحوم اشاروا الى انهم لم يستوعبوا صدمة الفراق حتى هذه اللحظة ووصفوا امير بالاخ والحامي لمدينة حيفا ، فله الرحمة ولكم من بعه طول العمر .


المرحوم الشاب أمير سابا


صور من تشييع جثمان المرحوم الشاب أمير سابا ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق