اغلاق

الفنانة وفاء عامر تؤكد: ‘حاولوا توريطي سياسياً‘

فوجئت الفنانة وفاء عامر بمحاولات متعمّدة لتوريطها في انتقادات لسياسة الحكومة المصرية، بخاصة ما يتعلق بارتفاع أسعار الوقود وموجة الغلاء في مصر.

وجاءت تلك المحاولات بعد أن كتبت وفاء تصريحات عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، قالت فيها إن المواطن عندما يجد الخدمات والمشروعات سيدفع ضرائب بحجم أكبر للدولة، لكنها فوجئت بعدها بلجان إلكترونية - حسب تأكيدها - تفسر رسالتها على أنها انتقاد للحكومة وتحاول استغلال ما كتبته لإثارة الناس.
تقول وفاء: "أعرف جيداً أن هناك لجاناً إلكترونية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية؛ تعمل على توريط الفنانين وتشويه صورهم؛ وتفسير كلامهم بما يخدم أهداف تلك اللجان، لكنني لن أعطيهم تلك الفرصة، لأنني متيقظة جداً لما يفعلونه". وتكمل: "فوجئت بتحريف كلماتي التي كتبتها، والاستعانة بها في عدد من الفيديوهات من قبل اللجان الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان، فهم أرادوا الانتقام مني؛ بخاصة أنني كنت أكثر من حاربهم أثناء وجودهم في الحكم، والكل يعلم هذا". وتضيف وفاء: "كلماتي كانت واضحة، أنا لم أنتقد ارتفاع أسعار الوقود، لأنني مقتنعة بأنه أمر ضروري، لكنني كنت أطرح حلاً لمواجهة ارتفاع الأسعار بشكل عام، وطالبت الحكومة أن تنحاز الى المواطن البسيط دائماً، وتقدم له مشروعات مقابل الضرائب التي يدفعها، ورسالتي كانت صريحة وفهمها كثيرون، لكن هناك من استغلوها لمصلحتهم وحاولوا توريطي سياسياً وتصويري على أنني في صفوف المعارضة للرئيس والدولة، وهذا غير صحيح، لأن الكل يعلم مواقفي السياسية الواضحة والمعلنة". وتؤكد وفاء في نهاية تصريحاتها لـ"لها"، أن مثل هذه الحروب لن تشغلها عن فنها، وأنها ستواصل خلال الأيام المقبلة استكمال تصوير مسلسل "الطوفان"، الذي كان يجب أن تخوض به السباق الرمضاني، لكنه خرج من المنافسة في اللحظات الأخيرة، ومن المفترض عرضه خلال الفترة المقبلة. وتشارك في بطولته الى جانب الفنان أحمد زاهر وشقيقتها آيتن عامر.











لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا
لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق