اغلاق

ديمة الجندي: أحب الشخصيات الصعبة وهذه أجندتي الفنية

في آخر أعمالها "غرابيب سود"، خطفت النجمة السورية ديمة الجندي الأضواء، خاصة أنها تمتلك كاريزما كبيرة أمام الشاشة، وحالياً تخطط ديمة لكي تخطو



إلى عالم السينما من بوابة مصر.

قائد عسكري في داعش
لم تنكر ديمة الجندي أن الشخصية التي قدّمتها في "غرابيب سود"، وهي امرأة تدعى الخنساء وتعمل كقائد عسكري في تنظيم داعش، كانت صعبةً للغاية؛ فالشخصية مركبة ومليئة بالتفاصيل حيث تعلمت كيف تحمل السلاح كما تقوم في العمل بتنفيذ عمليات انتحارية، فهي شخصية مجردة من المشاعر والأحاسيس، وما حمسها للمشاركة هو أن هذه الظاهرة والدواعش في سوريا بلدها فأحبّت أن تقدّم عملاً يكشفهم للجمهور ويسلط الضوء عليهم وعلى أفكارهم خاصة أن هذا التنظيم لا علاقة له بالدين ولا المبادئ.

أتمنّى العمل بالسينما المصرية
وعن احلامها المقبلة، تقول ديمة إن لديها الكثير من الطموحات فهي تتمنى أن تقدّم شخصية من ذوي الاحتياجات الخاصة لأنها تفضّل الشخصيات الصعبة والمركبة أيضاً، كما تتمنى أن تقوم بعمل سينمائي في مصر لكن بشرط أن يكون عملاً قوياً، حيث عُرض عليها بالفعل المشاركة في بعض الأعمال ولكنها لم تجدها مناسبة، فهي تتمنّى أن تقدّم عمل "أكشن" في مصر وأن تكون ببداية قوية في السينما.
وتشير إلى أنها تتمنى أن تعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري التي تحب كثيراً أن تتابع أعمالها وهي معجبة بها كثيراً كما أنها تقدّماً أعمالاً تحمل قيمة فنية عالية.
وعمّا تحمله أجندتها الفنية في الفترة المقبلة، أوضحت الجندي أنها وافقت على عمل خليجي بعنوان "جري الوحوش"، كما تقرأ بعض السيناريوهات لكنها لم تتعاقد على أيّ عمل حتى الآن.
وأخيراً وعن شائعة إصابتها بسرطان الثدي، تلفت ديمة إلى أنها اعتادت ألا تركز على الشائعات خاصة أنه قليلاً ما تُطلق عليها شائعات ولكن هذه الشائعة أزعجتها لأنها شعرت بخوف شديد على عائلتها، وهو ما ضايقها وأحزنها وجعلها تحرص على نفيها والرد عليها عبر الإعلام.













لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق