اغلاق

باجواء احتفالية: بلدية الطيبة تختتم المخيم الصيفي

اختتم مؤخرا المخيم الصيفي التابع لبلدية الطيبة، المخيم استمر ثلاثة أسابيع وشارك فيه نحو الفين وخمسين طالب وطالبة من جميع مدارس الطيبة الابتدائية حظوا خلالها على


مجموعة صور التقطت خلال مخيم

اِهتمام خاص وعناية مركزة، تخللتها نشاطات وفعاليات تربوية وثقافية وورشات مختلفة، بالاضافة إلى رحلات اِستجمامية خارج المدينة ووجبات غذائية.
أبرز النشاطات تلخص في اليوم الأخير الذي تمحور حول القدس، وخلاله تلقى الطلاب معلومات قيمة حول القدس ومكانتها المقدسة، إلى جانب مهرجان وعرض ختامي "لفوزة وموزة وتوتة" في الملعب البلدي حضره نحو ثلاثة ألاف طالب وطالبة.
بدوره، شكر
رئيس بلدية الطيبة وأثناء مأدبة غداء اِحتفالية كل من ساهم في نجاح المخيم، مؤكدا "أن مسيرة النهوض في مجال التربية والتعليم لن تتوقف، مقدما شكره لجميع مديري المدارس والمرشدين والمعلمين والمركزيين على جهودهم ومساهمتهم بانجاح المخيم".
أما المربي توفيق عازم مدير مدرسة ابن رشد فقد أشاد بالتعاون بين البلدية وقسم التربية والتعليم: "الانتماء كان واضحا كثيرا، والتعاون مع المركزة رغم صغر سنها كان ممتازا وكفيلا بنجاح مشروع بلدي ضخم جدا. بالاضافة إلى التعاون بين مديري المدارس والمركزيين الذي لفت الانظار".
المربي عمر جبارة مدير مدرسة الزهراء هو الاخر أشاد بالنجاح، مشددا على "أن التعاون المشترك هو من وقف وراء النجاح، فالتعاون سر نجاح المشروع. كان أكثر من ناجح، الفعاليات كانت منظمة وجميع الاطراف عملت بتناغم تام".
من جانبه أعرب المربي مصطفى حاج يحيى مدير مدرسة أجيال عن سعادته بالنجاح والتعاون معلقا: "من أنجح المخيمات، الاولاد كانوا سعداء جدا والأهالي أبدو رضاهم التام عن المخيم لأنه تخلل معاني تربوية كثيرة".





لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق