اغلاق

الفنانة غادة عادل : ‘طلّقوني وأنا في إجازة مع زوجي‘

لا تحب الفنانة غادة عادل الرد على الشائعات التي تتعرض لها، فقناعتها كما تؤكد أن التجاهل هو الأفضل، وأن الإشاعة تكذب نفسها بنفسها، لكن غادة هذه المرة فوجئت



بالإشاعة الأغرب - على حد وصفها - عندما طلقها البعض عبر المواقع الإخبارية، وأشاعوا وجود خلافات بينها وبين زوجها أدت الى انفصالهما، على رغم أنها كانت في ذلك الوقت تمضي إجازة بصحبة زوجها المخرج مجدي الهواري وأولادهما، قبل أن تعود لتحتفل بخطبة شقيقتها مها.

غادة، وفي تصريحات خاصة، أبدت دهشتها من الشائعة وتوقيتها، وقالت: "الغريب أنني كنت مع زوجي وأولادي عنما انتشرت الإشاعة، والأغرب أنه لا يوجد أي سبب لها، فحياتي الزوجية مستقرة وسعيدة، ومجدي بالنسبة إلي ليس زوجاً فقط، لكنه أبٌ لأولادي وصديقي، وأعتبره بما يقدمه لي دائماً من مساعدة وتشجيع، السبب الرئيسي في نجاحي وما وصلت إليه حتى الآن".
وأكملت غادة: "لا أحب الرد على الشائعات، وأفضّل دائماً أن أتركها حتى يكتشف الناس بسرعة كذب أصحابها، وهذا ما حدث مع إشاعات أخرى تعرضت لها من قبل، فقد أشاعوا مثلاً أن هناك خلافات بيني وبين أحمد السقا، وأننا لن نعمل معاً مرة أخرى، وجاء فيلم (هروب اضطراري) ليرد عليهم، وهذه المرة أيضاً كان وجود زوجي مجدي بجواري في حفلة خطوبة شقيقتي مها أكبر رد على تلك الشائعات".

وأضافت غادة: "كنت أتمنى أن يتحدثوا عن أدواري الأخيرة، سواء في مسلسل (عفاريت عدلي علام) مع الفنان الكبير عادل إمام، أو فيلم (هروب اضطراري) مع أحمد السقا وأمير كرارة، والعملان قدمت فيهما اثنين من أهم أدواري وأصعبها، وردود الفعل عليهما كانت أكثر من رائعة، وأعتبر كلاً منهما نقلة جديدة بالنسبة إلي. وأؤكد لجمهوري أنني أعيش حياة مستقرة، وأن شائعة خلافي مع زوجي لم تهزّني ولم تؤثر فيَّ بشيء".











لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق