اغلاق

عمليات ‘شد ونحت‘ لسوزان نجم الدين وهي بعمر الـ50

كشفت خبيرة تجميل أن الممثلة السورية سوزان نجم الدين خضعت لعلاج تجميلي في احد المراكز، مع اقترابها من سن الخمسين من عمرها. وجاء في صفحة مركز التجميل:




 “أكيد الفنانة سوزان نجم الدين كانت اتخبرني انه برأيها افضل مستشفى جراحة تجميل بعد النتائج التي حصلت عليها من نضارة وشد ونفرتيتي واجهزة نحت ورسم اميركية للجسم والوجه.
وأضافت: ” هي تأتي خصيصا مأجمل الجسم والخصر ماشاء الله والوجه رائع نضارة وإعادة رسم الملامح كما نعلم المشاهير يعتنون دائما بجمالهم”.
وتأتي زيارة نجم الدين بعد ان اعادمستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي تداول صور للممثلة السورية سوزان نجم الدين، لافتين الى اثر عمليات التجميل عليها، بالتزامن مع عرض الحلقة الأخيرة من مسلسل “شوق” من كتابة حازم سليمان وإخراج رشا شربتجي، وبطولة نسرين طافش وباسم ياخور ومنى واصف وأحمد الأحمد وإمارات رزق وليلى جبر وسواهم.
وأظهرت الصور تخلي نجم الدين البالغة من العمر 47 عاماً عن الشامة التي كانت على ذقنها، علماً أن صرّحت سابقاً عن إجرائها عمليات تجميلية بأنفها وحقن البوتوكس وغيرها، مع تعبيرها عن ندمها لإزالة الشامة.
وفي برنامج “فوبيا” من تقديم وإعداد مازن دياب، حاول المذيع العبث بحقيبتها إلى أن أظهر لها الأظافر الاصطناعية التى تضعهم عادة. وفي فقرة المواجهة تواجهت مع نفسها أمام المرآة، واعترفت بأنها أجرت عملية تجميل لأنفها، كما حقنت وجهها بالبوتوكس أكثر من مرة.
وأشارت التعليقات الى أزمة البوتوكس التي تؤذي الدراما السورية بخاصة في الأعمال الشامية، وحتى المعاصرة إذ تمنع الممثل من استخدام وجهه للتعبير عن الحالة الدرامية، وتفضيل حال “التصابي”!
وجاء في احد التعليقات: “بعد سنوات قليلة لن يضع الكتاب في نصوصهم شخصيات متقدمة في السن، لعدم توفر الممثلات!”.
وفي مسلسل “شوق” ظهر الأمر جلياً والفارق واضحاً بين اداء رزق وجبر البارز في تجسيد دور “السبايا”، مقابل وقوع نجم الدين في اداء بارد “بوجه من شمع” يخلو من أي تعبير سوى الشفاه المزمومة!



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق