اغلاق

برغوث: ابو مازن هو من جعل اسرائيل تُخبئ ذنبها بين رجليها

قال الاعلامي احمد برغوث :" بأن موقف الرئيس محمود عباس الحاسم بالإضافة لتحركات أبناء القدس كانت السبب الرئيسي والمباشر وراء تراجع إسرائيل ،


الاعلامي احمد برغوث

وإجبارها على إزالة بواباتها الأليكترونية ، وكاميراتها الذكية عن الأقصى ، وفشلها الذريع في محاولة فرض سيادتها المزعومة" .
وأضاف برغوث "أنه ورغم وضوح ماحدث ، إلا أن اصواتا نشازا حاولت - كعادتها - تكدير فرحة لحظة الانتصار ، وحاولت نشر  أكاذيب ظنا منها أنها تستطيع التقليل من قيمة هذا الانتصار ، إلا أن تحدث الصحفي الاسرائيلي آفي زخروف الذي كتب : " ابو مازن هو السبب الاساسي في تراجع اسرائيل (وان تُخبئ ذنبها بين رجليها) وتزيل البوابات الالكترونية عن الاقصى ، وبذلك يكون زخروف ( وشهد شاهد من أهلها ) ،وبقصد الاستنكار لما فعل الرئيس عباس ، كمن أخرس ألسنة المزايدين ، وفند أكاذيبهم ومزاعمهم" .
وأكد برغوث على "صلابة موقف الرئيس محمود عباس تجاه ثوابتنا الوطنية كافة ، وحزمه عندما يتعلق الأمر بحقوق شعبنا وسيادته على مقدساته ، فلا مجال  للمساومة ، ولا مكان للمهادنة وأنصاف الحلول" .
ولفت برغوث "أن الرئيس الذي قال بوضوح : " نحن من يجب أن يفتشهم " على أبواب الأقصى  وما تحمله هذه الفقرة المقتضبة من دلالات ومعان عميقة تؤكد حقنا المشروع والثابت في سيادتنا على مقدساتنا ، وهذا هو الأقصى ( أقدس مقدسات العرب والمسلمين )" .




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق