اغلاق

قراقع: ’نسبة البراءة في محاكم الاحتلال تكاد تساوي صفر’

أثار عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الاجراءات المعمول بها في المحاكم العسكرية الاسرائيلية، واصفا هذه المحاكم بأنها "محاكم غير عادلة وتشرعن


جانب من الزيارة


وتعمق الاحتلال، وتمارس الظلم بحق الفلسطينيين ولا تتبع إجراءات المحاكمة العادلة".
وقال قراقع انه "عام 2016 مثل ما يقارب 4000 أسير فلسطيني أمام محاكم الاحتلال الاسرائيلي وإن نسبة البراءة تكاد تساوي صفر، وان كل فلسطيني مدان مسبقا في هذه المحاكم بما في ذلك القاصرين".

"محاكم الاحتلال لا تتعامل مع الأسرى الفلسطينيين كمحميين"
وأضاف قراقع: "محاكم الاحتلال لا تتعامل مع الأسرى الفلسطينيين كمحميين تنطبق عليهم اتفاقيات جنيف وإنما تطبق بحقهم القوانين العسكرية الاسرائيلية، وان جميع الذين يمثلون امام محاكم الاحتلال هم من السكان المدنيين".
وأشار قراقع ان "حالة استهتار فظيعة تجري في إجراءات التوقيف والمحاكمات حيث لا تستند المحاكمات الى اثباتات أو بينات للإدانة، ولا تأخذ بعين الاعتبار حالات انتزاع اعترافات بالتعذيب والتهديد".
وقال قراقع: "محاكم الاحتلال تحولت الى مصدر جباية مالية ونهب لأموال الأسرى من خلال سياسة فرض الغرامات الباهظة على كل أسير يمثل أمام هذه المحاكم وان قيمة الغرامات التي فرضت على الأسرى في هذه المحاكم عام 2016 وصلت الى 20 مليون شيقل".

"الاعتقال الإداري"
وتطرق قراقع الى "الاعتقال الاداري التعسفي الذي تقبل به محاكم الاحتلال دون الاستناد الى تهم محددة وتصادق عليه، مما يجعل هذه المحاكم محاكم غير عادلة وجزء من منظومة القمع الاحتلالي بحق الفلسطينيين".
تصريحات قراقع جاءت خلال زيارته الأسير المحرر محمد عصفور من سكان قرية سنجل قضاء رام الله والذي قضى 15.5 سنة في السجون الإسرائيلية، بمشاركة وفد من هيئة الأسرى ونادي الأسير.
ونقل المحرر عصفور "تحيات الأسرى الى الشعب الفلسطيني الذي وقف الى جانب اضراب الأسرى الأخير والمساندة العظيمة لمطالبهم الانسانية العادلة".
وقال "إن حكومة الاحتلال استخدمت وسائل قمع غير مسبوقة ووحشية بحق الأسرى المضربين، وإن حالات كثيرة لا تزال تعاني من أوضاع صحية صعبة بسبب الممارسات الاسرائيلية بحق المضربين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق