اغلاق

الاحتفاء بأبناء العاملين في وزارة التربية ومديرياتها الناجحين في الإنجاز

احتفت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية بأبناء العاملين في السلك التربوي (الوزارة ومديرياتها) الناجحين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للعام 2017، وذلك


جانب من الاحتفال

خلال احتفال رسمي، نظم برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، في قاعات الهلال الأحمر بمدينة البيرة. وحضر الحفل وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير أ. عزام أبو بكر، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، والأمين العام للاتحاد العام للمعلمين سائد ارزيقات، ومدير عام الهلال الأحمر الفلسطيني د. خالد جودة وعدد من المديرين العامين ومديري التربية والعاملين في الوزارة ومديرياتها والطلبة المكرمين.

"حدث تاريخي ونوعي"
وأكد صيدم أن "احتفاء الوزارة بأبناء العاملين فيها الناجحين والمتفوقين في امتحان الإنجاز يشكل حدثاً تاريخياً ونوعياً ويترجم معنى الوفاء للطلبة الذين خاضوا تجربة الإنجاز في نسخته الأولى مؤكدين بذلك على إصرارهم على النجاح والتفوق"، معبراً عن "افتخاره بجميع الطلبة المكرمين الذين برهنوا على تشبثهم برسالة العلم والمعرفة وتفانيهم وإخلاصهم لهذه الرسالة السامية".
وأعلن صيدم "استحداث جائزة نضال عبود للكرامة والإباء؛ تكريماً لمواقفه الأصيلة ونضاله من أجل القدس وأهلها والذي جسد روح التآخي بين أبناء الشعب الواحد"، مشيداً "بصمود أهل القدس وإرادتهم الصلبة التي هزمت الاحتلال وغطرسته".
وأكد أن "الوزارة ستبقى حريصة على تعليم الطلبة معنى الوفاء للوطن وللقضايا الإنسانية العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية، واحترام النماذج النضالية المشرفة"، مشدداً على "ضرورة تأكيد روح الانتماء والشموخ في صفوف الناشئة".

"الوحدة الفلسطينية"
وفي كلمته، دعا نضال عبود إلى "الوحدة وتوحيد الصفوف لمواجهة الاحتلال"، موجهاً تحياته "لأهالي القدس الصامدين"، قائلاً: "نحن شعب واحد نريد السلام والأمان وهذا لن يتحقق إلا بالوحدة الفلسطينية".
وفي كلمتها ممثلة عن الطلبة المكرمين، أعربت الطالبة المتفوقة سيرين أحمد مرار عن "شكرها وتقديرها للقيادة التربوية على رعاية هذا الحفل الذي يمثل محطة من محطات الاهتمام والرعاية للطلبة الناجحين والمتفوقين في امتحان الإنجاز"، داعيةً الطلبة المكرمين إلى "المضي قدماً في مسيرة العلم واختيار التخصصات الجامعية التي تؤهلهم لفرص عمل مستقبلية".
وتولى عرافة الحفل، الذي تضمن عدة فقرات فنية وتراثية قدمها طلبة من مديريتي نابلس وشمال الخليل، مدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور. وفي الختام تم تكريم الجهات والمؤسسات الداعمة للحفل والطلبة.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق