اغلاق

نادي الأسير: ’الأسير أحمد دراغمة يعاني وضعًا صحيًا صعبًا’

قال نادي الأسير الفلسطيني، الأحد، "إن الأسير أحمد لطفي دراغمة من محافظة طوباس، يعاني وضعًا صحيًا صعبًا؛ ونقلت محامية نادي الأسير عنه إثر زيارة أجرتها له في سجن


شعار نادي الأسير الفلسطيني

ريمون أنه يعاني من مشاكل في الكبد والدم، ودوار مستمر، وألم في منطقة الرأس وآلام شديدة في ركبتيه والصدر".
وتابع بيان صادر عن النادي: "وروى الأسير دراغمة للمحامية ما حدث معه مؤخراً حول الإهمال الطبي الذي نفذته إدارة سجون الاحتلال بحقه، حيث أفاد أنه وحين كان في سجن نفحة خرج للطبيب وأقر بتحويله لإجراء صورة أشعة لصدره، وأخبره الطبيب في حينه أنه يعاني من كتل في الرئتين وطلب بضرورة عرضه على أخصائي، إلا أن هذا الإجراء قد يحتاج لستة شهور. وتابع الأسير أن ما يأخذه من علاج يُقتصر على المسكنات، رغم إبلاغ إدارة سجن ريمون حيث يقبع الآن بعد أن نُقل مؤخراً من سجن النقب الصحراوي، أنه سيشرع بإضراب عن الطعام إن لم يتم تقديم العلاج اللازم له، وحسب الأسير فإن إدارة السجن لم تكتفي بذلك بل ساومته بين نقله للعيادة لتقديم العلاج وبين خروجه لزيارة المحامي".
وأشار النادي إلى أن "الأسير دراغمة والمحكوم بالسجن لمدة (15) عاماً، هو أحد الأسرى الذين خاضوا إضراب الحرية والكرامة، وهو محروم منذ سنوات من زيارة عائلته".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق