اغلاق

رام الله: مدرسة ’ليسيه’ الفرنسية تنظم لقاءً تعريفيًا

نظمت إدارة مدرسة ليسيه الفرنسية الدولية في رام الله، وبالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية لقاء تعريفيا بالمدرسة في مقر الوزارة، بحضور كل من السفير


جانب من اللقاء

د.تيسير جرادات وكيل وزارة الخارجية والمغتربين وييير كوشار القنصل الفرنسي العام في القدس، والمستشار أول غادة عرفات من إدارة الشؤون الأوروبية في الوزارة، وفيليب لاكوست مدير مشروع "الليسيه" في رام الله.
وأكد السفير جرادات "امتنان الشعب الفلسطيني للحكومة الفرنسية لما تقدمه من مساندة مستمرة ودعم متواصل من خلال برامج التطوير والدعم التي تنفذها في فلسطين"، كما رحب بالقنصل الفرنسي، مضيفًا أن "الوزارة ترحب بمشروع المدرسة الجديدة، لبناء جيل جديد أكثر استعدادا للتعلم والانفتاح على الثقافات، وذلك لما هو معروف عن النظام التعليمي المتكامل الذي تقدمه المدارس الفرنسية في كل أنحاء العالم".


"التزام طويل الأمد تجاه الطلبة الفلسطينيين"
وأشار بيير كوشار في كلمته خلال اللقاء إلى أن "الحكومة الفرنسية تعتبر مدرسة ليسيه رام الله التزاما طويل الأمد تجاه الطلبة الفلسطينيين، بحيث تشرف الجهات الفرنسية على سير العمل وفق نظام التعليم الفرنسي سيما خلال الأعوام الخمسة عشرة التأسيسية، لضمان تحقيق مشروع الليسيه المتكامل"، كما بيّن أن "مشروع المدرسة يأتي بالتوازي مع عدد من المشاريع التي تقدمها فرنسا لدعم قطاع التعليم في فلسطين"، مرحبًا "باتفاقية إنشاء الإطار القانوني للمدرسة الفرنسية الدولية، والتي تم توقيعها في الخامس من الشهر الجاري بحضور الرئيس محمود عباس ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون".

"مطابقة لنظام وزارة التربية والتعليم الفرنسية"
بدوره، قدّم فيليب لاكوست عرضا مفصلا للحضور، أوضح خلاله "البرامج التعليمية التي ستنفذ في مدرسة الليسيه والتي ستكون مطابقة لنظام وزارة التربية والتعليم الفرنسية، بالإضافة إلى المنهاج المعد من قبل الوزارة الفلسطينية للتربية والتعليم"، مؤكدًا أن "هذه البرامج ستهدف إلى إكساب الطالب مهارات متعددة في عدة مجالات، من خلال تعزيز جوانب مختلفة من شخصية الطالب؛ بما فيها الاستقلال الذاتي والفضول والإبداع، والقدرة على الحوار واحترام الآخرين".

وذكر لاكوست أن "أعمال الإنشاء في المدرسة الفرنسية الواقعة بالقرب من ملاهي مخماس فن لاند في رام الله، تجري وفقا لأعلى المواصفات الفنية وبما يتفق مع معايير الجودة العالمية، فيما ستشمل مساحات المدرسة مرافق متعددة مثل المرافق الرياضية والمختبرات العلمية، ومختبرات الحاسوب وقاعات الدراسة والمكتبات وغيرها".

"ستكون فصول رياض الأطفال جاهزة ومكتملة مع بداية الفصل"
وبين لاكوست أنه اعتبارا من سبتمبر 2017 سيبدأ تنفيذ المرحلة الأولى حيث ستكون فصول رياض الأطفال جاهزة ومكتملة من بداية الفصل، حيث تستقبل الأطفال من عمر 3 و4 سنوات، مقدّرا للأهالي الراغبين في تسجيل أبنائهم في المدرسة اهتمامهم بالمدرسة والمتأتي عن إيمانهم بدورها في إنشاء جيل متعلم ومثقف، مؤكدا أن إدارة وطاقم المدرسة يحرصون على تقديم التعليم الأفضل لأبنائهم، وأضاف لاكوست: "خلال السنوات المقبلة ستقوم المدرسة بتدشين صفوف المراحل التعليمية تدريجيا، وذلك من خلال الاستفادة من الموارد المتاحة وبالشراكة مع الجهات الفلسطينية الداعمة".وتم في نهاية اللقاء التعريفي الرد على استفسارات عدد من موظفي وزارة الخارجية والمغتربين الذين أبدوا اهتماما بمعرفة تفاصيل أنظمة مدرسة ليسيه الفرنسية الدولية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق