اغلاق

كومو .. البحيرة الاكثر زرقة في اوروبا ، شاهدوا الصور

بحيرة كومو التي تشكلت في العصر الجليدي هي ثالث أكبر بحيرة في إيطاليا بعد بحيرة غاردا وبحيرة ماجوري مع شاطىء يمتد بطول 100 ميل وعرض يصل إلى 3 أميال تقريبا.



كما أنها واحدة من أعمق البحيرات في أوروبا، حيث تصل أعمق نقطة فيها إلى 425 مترا تحت سطح الماء، وإن هذا العمق هو أحد أسباب زرقة المياه الشديدة في هذه البحيرة، مما يجعلها واحدة من أكثر الوجهات الطبيعية جمالاً  في أوروبا.

تعتبر منذ القدم وجهة المشاهير في الإجازات

منذ أن تم اكتشاف هذه البحيرة في القرن التاسع عشر وهي تعد محطة أساسية عالمية جذبت إليها أشهر الكتاب العالميين مثل فلوبير، وأعظم الموسيقيين مثل دجوكينو روسيني وجوزيبي فيردي وفيتشنزو بيليني الذي كتب أوبرا “نورما” المستوحاة من هذه البحيرة. منذ ذلك الحين أصبح الجميع يتغنى ببحيرة كومو كرمز للحب والسلام والصفاء والجمال. وفي العصور القديمة كانت هذه البحيرة ملجأ لأثرياء إيطاليا الهاربين من  تلوث ورطوبة المدن. يأتون إليها للاسترخاء على شواطىء البحيرة تحت أشعة الشمس في جو هادىء. أما اليوم فإن هذه البحيرة الخلابة تجذب إليها مشاهير العالم مثل جورج كلوني وديفيد بيكهام. فالجمال الطبيعي المبهر والحياة الهادئة المنعزلة المريحة تجعلها المكان المفضل لنجوم السينما والموسيقى والقادة السياسيين ورجال الأعمال.
 
بحيرة كومو هي موطن أجمل الأبنية والقصور في العالم

كانت بحيرة كومو ملاذا للأرستقراطيين والأثرياء منذ العصور القديمة، مما جعلها تضم جواهر ثقافية وفنية متنوعة، ففيها العديد من الفيلات والقصور التي تزين شواطئها مثل فيلا كارلوتا وفيلا بالبينيلو وفيلا ميلزي. تقع فيلا كارلوتا على بعد بضع دقائق فقط سيرا على الأقدام من فندق جراند تريميزو وحديقته التاريخية التي يمتد عمرها لقرون وتبلغ مساحتها 70000 متر مربع وتمتلىء جنباتها بألوان الأزهار والأشجار الزاهية مثل أشجار البرتقال والأزاليا والكاميليا. استمدت هذه الفيلا اسمها من الأميرة الفارسية كارلوتا، والتي أهدتها أمها هذه الفيلا في يوم زفافها عام 1847 تحوي هذه الفيلا كنوز من اللوحات والمفروشات والمنحوتات الأثرية.
 
كومو هي أكبر منتج للحرير في إيطاليا
يعتقد الكثيرون أن ميلان هي الحاضن الرئيسي للأزياء الإيطالية، في حين أن إنتاج الحرير هو جزء من تاريخ كومو لما يزيد عن 4000 عام، وفي مطلع القرن 18 أصبحت كومو أكبر منتج للحرير في إيطاليا.. واليوم تنتج كومو 85% من إجمالي الحرير المصنوع في إيطاليا، وتوفر 70% من الحرير الأوروبي. إن صناعة دودة القز قلت بعد الحرب العالمية الثانية ولكنها ماتزال منتعشة في كومو التي تستورد ديدان القز من الصين ثم يتم حبك وتلوين ونسج الحرير في إيطاليا. واليوم تقدم كوم الحرير لأشهر بيوت الأزياء في ميلان وباريس ونيويورك.
 
تحيط ببحيرة كومو بلدات وقرى جميلة
تحيط بجنوب شرق بحيرة كومو مجموعة قرى وبلدات جميلة مفعمة بالحياة وفي غربها توجد المنطقة السياحية الأفضل ميناجو كل هذه البلدات هي لوحات فنية وإطلالات ساحرة يمكن التمتع بجمال منظرها من فندق جراند تريميزو، أما شبه جزيرة بيلاجو التي تقسم مياه البحيرة إلى قسمين يتصدرهما فندق جراند تريميزو الذي يطل على جانبي البحيرة وعلى جبال جرينج، يطل فندق جراند تريميزو أيضا على حديقتين تاريخيتين هما حديقة فيلا كارلوتا وحديقة حديقة فيلا ميلزي وأيضا متاهة بيلاجو ذات السلالم الحجرية، بالإضافة إلى المباني الجميلة ذات الأسطح القرميدية والقوراب التي تعبر البحيرة.
إن فندق جراند تريميزو هو رمز التصميم ومزيج التاريخ والحداثة يجمع بين الماضي والحاضر وجمال الطبيعة فهو فعلا الوجهة السياحية الأفضل.



لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق